ما معنى "تبارك الله أحسن الخالقين" وليس هناك خالقين آخرين؟

5 3724 5 5

الإســلام

ما معنى "تبارك الله أحسن الخالقين" وليس هناك خالقين آخرين؟
(أفضل إجابة)
الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد قال الإمام القرطبي في تفسيره لهذه الآية: وقوله تبارك: تفاعل من البركة، أحسن الخالقين: أتقن الصانعين، يقال لمن صنع شيئاً خلقه، ومنه قول الشاعر:

ولأنت تفري ما خلقت وبعـ*ـض الناس يخلق ثم لا يفري

وذهب بعض الناس إلى نفي هذه اللفظة عن الناس، وإنما يضاف الخلق إلى الله تعالى، وقال ابن جريج: إنما قال: أحسن الخالقين لأنه تعالى أذن لعيسى عليه السلام أن يخلق، واضطرب بعضهم في ذلك، ولا تُنفى اللفظة عن البشر في معنى الصنع، وإنما هي منفية بمعنى الاختراع والإيجاد من العدم. انتهى.

وقال الشوكاني في فتح القدير: فتبارك الله أحسن الخالقين: أي استحق التعظيم والثناء، وقيل مأخوذ من البركة أي كثر خيره وبركته، والخلق في اللغة التقدير، يقال خلقت الأديم إذا قسته لتقطع منه شيئاً، فمعنى أحسن الخالقين أتقن الصانعين المقدرين. انتهى.

والله أعلم.

المصدر اسلام ويب
الرجاء قبل تفسير كلمة الخالقين أن تقرأ ما قبلها فى نفس السورة التى بدأت بقول الله تبارك وتعالى: "ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين، ثم جعلناه نطفة فى قرار مكين، ثم خلقنا النطفة علقة، فخلقنا العلقة مضغة، فخلقنا المضغة عظام، فكسونا العظام لحماً، ثم أنشأناه خلقاً آخر".

بمعنى أتم الله تبارك وتعالى عليه بقية نعم الحواس والشكل والهيكل فخص الله تبارك وتعالى نفسه بأنه وحده هو القادر على ذلك.

قال تعالى: "فتبارك الله أحسن الخالقين" فالمولى هو الذى خلق والمولى هو الذى أثنى على نفسه لجمال صنعه وكمال قدرته ولا خالق إلا الله.

وليس هناك من يستطيع خلق الأشياء من العدم، وكل شيء له فى الوجود حقيقة خلقها الله وسخرها لبنى الإنسان.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السؤال : في بعض الآيات القرآنية يقـول الله



عن نفسه ( نحن ) وفي بعضها يقول ( هو )



أي أنه يذكر نفسه بالجمع أحيـانا وبالمفرد



أحيانا ، فما معنى هذا ؟




الجـواب : مــن أساليــب اللغــة العربيــة أن



الشـخص يعـبــر عــن نفســه بضمير نحــن



للتعظيم ويذكـر نفســه بضمير المتكلم الدال



علـى المفرد كقـولــه ( أنا ) وبضمير الغيبة



نحـو ( هو ) وهـذه الأساليب الثلاثة جاءت



في القرآن ، والله يخاطب العرب بلسانهم ،



وأما زعم النصارى أن مثـــل قوله سبحانه



( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ )وما أشبهها تقتضي



التثليث فهو زعم باطل، تدل الآيات القرآنية



والأحاديــث النبــوية وإجـماع أهـــل العـلـم



والإيمان على بطلانه ، مثــل قــوله تـعـالى



( وَإِلَـهُكُـمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَـــنُ



الرَّحِيمُ ) البقرة163 ، وقوله سبحانه ( قُلْ



هُـوَ اللَّهُ أَحَدٌ ، اللَّهُ الصَّمَدُ ) إلخ السورة ،



والآيات في هذا المعنى كثيرة جدا .وبالله



التوفيق وصلى الله عـلى نبــينا محمد



وآله وصحبه وسلم .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
. { أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ } ، المصورين والمقدرين .
والخلق في اللغة التقدير . وقيل مجاهد : يصنعون ويصنع الله والله خير الصانعين ، يقال : رجل خالق أي : صانع .
ابن جريج : إنما جمع الخالقين لأن عيسى كان يخلق كما قال : { أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ } فأخبر الله عن نفسه بأنه أحسن الخالقين .
لوجود خالقين غير الله تعالى في طوله فاعلين ..بمعنى فاعليتهم مكتسبة في طول فاعلية الله تعالى الذاتية