ما فضل قول الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا و يرضى ؟

ما فضل قول الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا و يرضى ؟
عن رفاعة بن رافع الزرقي قال : كنا يوماً نصلي وراء النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما رفع رأسه من الركعة قال : " سمع الله لمن حمده " فقال رجل وراءه : ربنا ولك الحمد حمداً طيباً مباركاً فيه فلما انصرف قال صلى الله عليه وسلم : " من المتكلم " قال : أنا ، قال صلى الله عليه وسلم : " رأيت بضعة وثلاثين ملكاً يبتدرونها أيهم يكتبها أول