ما رايكم بهذه المقالة عن الام من تاليفي ؟

مرت سنوات على فراق أمي الحبيبة ومنذ ذلك الحين وأنا لا أشعر بشئ ‏جديد في حياتي جميع الأيام مثل بعضها ولا يوجد ما يدفعك للهدف الذي ‏تريد تحقيقه فالأم مثل القوة الدافعة التي تشجعك وتحمسك لتحقيق هدفك بل ‏على أتم الاستعداد لتضحي بحياتها من أجلك وهي الصدر الحنون الذي ‏يشعر بك أثناء آلامك وحزنك وتفرح لفرحك وتجعلك تعيش أسعد اللحظات ‏فهي التي تجعلك تقوى على مواجهة الصعاب وتشد من أزرك . الأم هي ‏العطاء فهي تمنحك كل شئ ترغب فيه ولا تنتظر منك مقابل أو رد للجميل ‏لكنها تريد أن تراك سعيداً لا تعاني من أية مشاكل أو عقبات وهي التي ‏تلهب حماسك وتجعلك تشعر بالتقدم نحو الأفضل في حياتك ، ومهما قلنا ‏من كلمات ومهما فعلنا فلن نستطيع أن نوفيها حقها أو نقدم لها جزء بسيط ‏من الذي قامت به من أجلنا فعندما نتأمل في الرحلة الطويلة التي تمر بها ‏الأم لكي نخرج للحياة نرى خلال هذه الرحلة ما تعانيه الأم خلال فترة ‏الحمل فهي تحملنا في بطنها تسعة أشهر كاملة وأثناء الولادة لنا أن نتخيل ‏ما تعانيه من آلام لا يتحملها أحد غيرها وبعد أن نخرج للحياة من رحمها ‏نبكي لأننا جئنا لهذه الدنيا وكأن البكاء هو شعور بالألم لمجرد أن رأينا الدنيا ‏لأن المولود يشعر بأن بطن الأم هو عالمه الخاص الذي يعيش فيه أما ‏بمجرد خروجه من هذا العالم فيعتبره المولود تعدي عليه ولأنه ضعيف لا ‏يملك أي قوة فلا يملك إلا البكاء ونرجع مرة أخرى لكلامنا عن الأم فبعد ‏الولادة تقوم الأم بتربية أبنائها وتسهر من أجلهم وتهتم بأن تلبي لأبنائها كل ‏المتطلبات ولا يقتصر دورها على ذلك بل وتبحث عن سبل إسعاد أبنائها ‏وبعد أن يتم الشخص دراسته فتريد الأم أن يتزوج أبنائها وتكون في منتهي ‏السرور والفرح عندما ترى ما أمضت معه سنون العمر وتراه يتزوج ‏وينجب الأبناء وتصبح حينها الأم جدة وترى أحفادها وتحتفي بهم وتسعدهم ‏كل هذه الرحلة الطويلة تمر بها الأم ولا تشكو ولا تحزن فهي تقدم ما لا ‏يستطيع أحد أن يقدمه ومن ثم تجعل أبنائها عماداً لهذا المجتمع لكي يبنوا ‏الحاضر ويعبروا به إلى المستقبل ، ولقد تجلت عظمة الله العلي القدير حين ‏قال في قرآنه الكريم " ووصينا الإنسان بوالديه‎ ‎حملته أمه وهنا على وهن " ‏فقد وصفها الله عز وجل بأنها حملته في بطنها ولكنها تزداد ضعفاً أثناء ‏الحمل ولهذا رأينا القدر الكبير الذي حظيت به الأم عند الله ، وأما الصادق ‏الأمين فقد قال " الجنة تحت أقدام الأمهات " فيجب علينا جميعاً أن نحسن ‏لأمهاتنا لأن الجزاء من جنس العمل وحتي يرضي الله عنا ويوفقنا في ‏حياتنا ويجمعنا مع أمهاتنا علي خير في جنات النعيم . اللهم بارك لنا في ‏أمهاتنا وارحم الأموات منهم واغفر لهم إنك أنت الغفور الرحيم . ‏
الله يرحم أمك وأمهات جميع المسلمين
ســــــــلمت أناملك الذهبية
you are nice كلامك فائق الابداع شكرا لك ولو سمحت سأقدمها( للامى) فيوم عيد الام
كلام جدا جدا حلوى وبـارك الله فيك انت مبدع
شكرا لك أخى محمود
اللهم بارك لنا في ‏أمهاتنا وارحم الأموات منهم واغفر لهم إنك أنت الغفور الرحيم .
اللهم امين
جزاك الله خير وبارك فيك...كلام رائع