ما حكم من تخون زوجها في الشات وبرامج التواصل الإجتماعي؟؟؟

ما حكم من تخون زوجها في الشات وبرامج التواصل الإجتماعي؟؟؟
الطلاق افضل حل
فمحادثة المرأة للرجال في غرف الدردشة أو غيرها لغرض التسلية والأنس حرام لا يجوز ويعظم الإثم في حق المرأة المتزوجة لما فيه من انتهاك حرمة الزوج وتضييع حقه، فإن الرجل له حق ألا يتحدث أجنبي مع زوجته إلا بإذنه وعلمه، ولذا نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن تكلم النساء إلا بإذن أزواجهن. أخرجه الطبراني وصححه الألباني. جاء في فيض القدير: نهى أن تكلم النساء إلا بإذن أزواجهن... لأنه مظنة الوقوع في الفاحشة بتسويل الشيطان، ومفهومه الجواز بإذنه، وحمله الولي العراقي على ما إذا انتفت مع ذلك الخلوة المحرمة، والكلام في رجال غير محارم. انتهى.

وانظري ضوابط حديث المرأة مع الرجال في الشات
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=30792


والله تعالى أعلى وأعلم
×