ما حكم الدين في زيارة النساء للقبور؟

ملحق #1
البقاء والدوام لله عز وجل اختي نية
ملحق #2
امين بيونتي ^^
ملحق #3
امين يارب
ملحق #4
مره قرأت انه يباح والحين فتشت ولقيت انه ملعون زيارتها للقبور بما فيها من فتنه
ملحق #5
ومنكم نستفيد
ملحق #6
جزاكي الله خير يارب يا نيه ما تقصرين عسولة
ملحق #7
جزاك الله خير د.عبد العزيز على الاجابه
بارك الله فيك

انا طرحت هالسؤال لما دفنوا امي كنا نريد نزورهم هي وقبر ابي كمان بس اخواني منعونا
هما يروحوا ويقروا الفاتحه ليهم وحسيت اني ارغب بذهابي ليهم واقراْ الفاتحه ليهم بس قالوا لنا ما يجوز للحريم الذهاب
ملحق #8
امين يارب جزاك الله خير على دعواتك الحلوة
واشكرك للاجابه
ملحق #9
مو انا اسأل

لانه كل شيخ يقول لي علم ومعلومه غير
ملحق #10
معاك حق
بس الحلال بين والحرام بين
ملحق #11
صد باين وواضح

يعني لازم اعرف هل حلال ام حرام لكي اسكت بيه افواة المفتييين اللي مو عارفين شي
ملحق #12
اه اعرفه

ما شفت منه غير كل خير عن نفسي انا
ملحق #13
ووفقك ربي يارب واشكرك على النقاش معاي
ملحق #14
تمام فهد واشكرك على المساعده
ملحق #15
ببحث عنه وبشوووفه هالموقع
(أفضل إجابة)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف أهل العلم في زيارة القبور للنساء، فذهب الجمهور إلى الكراهة واحتجوا بأدلة منها حديث أبي هريرة عند أحمد، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لعن الله زوارات القبور. صححه الألباني. ولأن النساء فيهن رقة قلب وكثرة جزع وقلة احتمال للمصائب، وهذا مظنه لبكائهن ورفع أصواتهن. وذهب الحنفية في الأصح إلى أنه يندب للنساء زيارة القبور كما يندب للرجال، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكر بالآخرة. رواه مسلم عن بريدة، قال الخير الرملي: إن كان ذلك لتجدد الحزن والبكاء وما جرت به عادتهن فلا تجوز، وعليه حمل حديث: لعن الله زوارت القبور. وإن كان للاعتبار والترحم من غير بكاء فلا بأس. اهـ. راجع الموسوعة الفقهية. وذهب الإمام أحمد في رواية عنه حكاها ابن قدامة إلى عدم الكراهة لعموم حديث ثوبان السابق، وهو وجه عند الشافعية حكاه الروياني في البحر وصححه. إذا أمن الافتتان كما في المجموع للنووي، والقول بعدم الكراهة هو الراجح إن شاء الله لحديث ثوبان ( فزوروها ) فإنه خطاب يعم الرجال والنساء لتساويهم في علة الزيارة وهو تذكر الآخرة. ولما أخرجه الأثرم والحاكم عن عبد الله بن أبي ملكية أن عائشة أقبلت ذات يوم من المقابر فقلت لها يا أم المؤمنين من أين أقبلت؟ قالت: من قبر أخي عبد الرحمن بن أبي بكر، فقلت لها: أليس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن زيارة القبور. قالت: نعم. ثم أمر بزيارتها. صححه العراقي والألباني في الإرواء. ولحديث عائشة عن مسلم أنها قالت يا رسول الله: كيف أقول إذا زرت المقابر، قال:قولي السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين. وأما حديث لعن الله زوارات القبور. فتوجيهه كما قال القرطبي: اللعن المذكور في الحديث إنما هو للمكثرات من الزيارة لما تقتضيه الصيغة من المبالغة. اهـ.أما زيارة القبور للفتيات فلا يختلف حكمهن عن العجائز لعموم أدلة الجواز ولأن عائشة كانت تزور البقيع وقد مات النبي صلى الله عليه وسلم وهي في شرخ الشباب. وفرق الرملي وابن عابدين من الحنفية بين الشواب والعجائز وكذلك صاحب المستظهري من الشافعية أباح الزيارة للعجوز التي لا تشتهى وكرهها للشواب قال النووي: وهو جمع حسن. أما الحائض والجنب فلا يختلف حكمهما عن غيرهما في شأن زيارة القبور لعدم ورود دليل للتفرقة.
والله أعلم.
منقول حتي اصل علي افضل اجابة ياموني ++++++++
آمين يارب العالمين
الله يرحم امواتنا اجمعين ويسكنهم جنان النعيم
الله يرحم اموات المسلمين جميعا .
بالنسبة للسؤال
انا لاحب زيارة النساء للمقابر واعتبره غلط زيارة النساء للمقابر
اسألي شيخ او مفتي احسن
هاد رأي
انا هاد الي بعرفه
لان بزيارة النساء للقبور رح يزيد البكاء والنحيب
وهاد غير محبب
اللهم آمين لأمواتنا وأموات المسلمين أجمعين.

بالنسبة لسؤالك، فلقد اختلف أهل العلم في حكم زيارة النساء للقبور ما بين التحريم والكراهة والجواز لكن الراجح هو قول جمهور العلماء بجواز زيارة النساء للقبور بلا كراهة. التفاصيل بالأدلة في الروابط التالية:

http://www.fikhguide.com/tourist/historical/248

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=55209


والله أعلم.
عظم الله اجرك اختي موني ويرحم ويتغمد امك بواسع رحمته
مــحرم لا يجوز للنساء ان تدخل القبر
هنا الجواب اختي الكريمة
رحم الله امك واسكنها فسيح جناته

اكثري من الصدقه عن روحها
ربنا ارحم بها منك انت
جائز بشرط عدم الإكثار من زيارتها لأن ذلك يزيد من البكاء والنحيب !
اللهم آمين ..
البقاء لله :( الله يرحمها يارب ويصبرك ان شاء الله ويكرمك بالسكينه
بالنسبه لزيارة القبور
اللي اعرفه من خلال ناس في العيله عندي كانت بتسال ان حرام الزياره بشكل دوري كانه روتين او شيئ الزامي زي مثلا فيه ناس كل خميس العصر تروح او صباح اول يوم العيد ده غلط وحرام ..
لكن كون الانسان يحن ويزور ويقرأ الفاتحه لهم او يدعوا لهم مش فيها شيئ ابدا
الكريمة موني ..صباح خير وبركة ما دام بما يحفظ حدود الله فلا كراهة ...هذا ينطبق علي كل فعل نقدم عليه ..بغض النظر عن احكام العلماء ما دام لم يرد نص صريح موثوق به --استفت قلبك ولو افتوك ..حفظ الله لك اهلك ورحم والدتك بما يرحم به الابرار
قد يبدوا في رأي اخوتكم اشفاقا عليكم ولكن من حقك تماما ان تشبعي رغبتك في التونس ولو نفسيا بالقرب من جوار امك وان كنت افضل ان. تكون بعد فترة معقولة من الوفاة حتي تفيض هبات السلوان والصبر رحمها الله ونظر اليها نظرة رضا ....آمين
لا حكمة من زيارة القبولر غير اخذ العبرة بأننا الى زوال ,,
اما البكاء عللى الاموات فهو لا معنى له اطلاقاً ,,
وانما الانسان يبكي على نفسه ,, لا على غيره ,,
و نصيحة ,, اذا اردتي معرفة الحقيقة بشأن زيارة النساء للقبور ,, ابحثي بنفسك و لا تسألي شيخاً ,,
ويجب ان يكون لديك شيء من العلم بعلم الحديث , بالتوفيق ..
للعقل نصيب ,,
بالنسبة لي في هكذا مواقف ,, لا اهتم لرأي الشيوخ ,,
احكم عقلي و افعل ما في فائدة ,,
بين ؟
تقصدين باين ,, ولا تقصدين الحلال شي و الحرام شي ,, :/
زيارة المقابر للرجال فقط .
أسئلي العضو الزهراني لانه رجل دين
هذي عضويته
http://www.ejaaba.com/user/Alzahrani
عفو
وعندك موقع اسمه اسلام ويب
ربي يرحم والدتك ياصديقتي

مااعرف من قرءت سؤالك حسيت بحزنك على والدتك
ربي يصيرك


بصراحة لو مكانك ازورها واقرء لها القران
هذه الام مو اي شخص عادي
فهمتيني

واذا قالو حرام وحلال
انتي ح تعملي شئ طيب وهو ذكر الله
زوري و ما تهتمين لاحد ..

الله يرحم امك و يجعل مثوااها الجنة يارب .
لايجوز...للمرأة زيارة القبور
يكفي الدعاء للميت والتصدق له
فهذا هو الواجب والمطلوب..نسأل الله ان يغفر لنا ويرحمنا
ويغفر لأموات المسلمين ويدخلهم فسيح جناته انه على كل
شيء قدير.
جيد ,,
بالتوفيق ,,
سؤال / ليس له علاقة بسؤالك / هل تعرفين عدنان ابراهيم و ما رأيك به ان كنت تعرفينه ؟
جيد جداً ,,
الحمد لله ما كان جوابك مثل جواب البعض بوصفه زنديق.. الخ
اجده انسان يستحق ان يسمى انساناً ,,
أُفضِّله على جميع المشايخ اللي اعرفهم !
ارجو لكِ التوفيق :)