ما العمل اذا كان الرجل يرتاح مع امرأة اخرى غير خطيبته، رغم ان خطيبته ما مقصره في شئ...؟

سُؤال مُوجه الى Яeflection (لام_ياء)
خطيبة الرجل كما اراد بالظبط واكتر ، لكنه على اي حال يرتاح بالكلام مع امرأة اخرى لانه ربما لا يخشى التكلم في كل شئ معها ويشعر انها مثل الصديق ( بالرغم من عدم جدوى ذلك شرعيا) فيتكلم لي كل شئ ويشعر انها صديقه له.
بينما خطيبته ربما يحرص ان لا يبين ضعفه معها او سيئاته او ظروفه الصعبه بأعتبار اتخاء ذلك حسبان في قرار الزواج، ويحافظ على ابعاد ميعنه.
في حين ان الرجل يحب التباسط وان كل شئ يكون بين الشريكين!
(أفضل إجابة)
ربما هذا الرجل لم يحظى بالوقت الكافي بعد مع خطيبته، اعتقد أن الوقت سيساعده في كسر معظم الحواجز و الشعور بالراحه، بالتأكيد هو ايضا حصل على الاريحيه مع صديقته بمفعول الوقت