ماهي افضل خمس طرق للإختلاف مع الآخرين بطريقة مهذبة

ماهي افضل خمس طرق للإختلاف مع الآخرين بطريقة مهذبة
۩ ◄فيما يلي نقدم لك خمس نصائح تساعد على جعل الاختلاف في الرأي بناءً، سواء أكنت تتحدث إلى أحد والديك، أو إلى صديق أو أي شخص آخر:

1- لا تجعل الخلاف أمرا شخصياً: إذا شعرت بالغضب, تذكر أن ما يغضبك هو الفكرة أو المبدأ الذي يطرحه والدك (أو صديقك أو مدربك أو زميلك في العمل ... الخ) و ليس الشخص نفسه.

2- تجنب احتقار أفكار الشخص الآخر ومعتقداته أو التنقيص من شأنها: إذا وضعت في موقف يستوجب عليك الاستماع إلى خطبة مسهبة و تعنيف من شخص ما؛ فتعلم أهمية استخدام اللغة المهذبة و الأسلوب اللبق؛ لذا بدلا من أن تتفوه بما يدور في ذهنك : "هذه فكرة حمقاء" , جرب أن تستبدلها بـ " أنا لا أتفق معك في هذه النقطة و إليك السبب".
قاوم حاجتك الداخلية إلى الصراخ أو السخرية، أو الإدلاء بتعليقات ساخرة؛ لأنه حينئذ ستكون لديك فرصة أكبر لتوضيح نقطتك و إيصالها.

3-استخدم الضمير "أنا" لإيصال مشاعرك و أفكارك و حاجاتك للآخرين: قد يبدو استخدام الضمير "أنت" إشارة إلى رغبتك في الجدال و الخلاف مع الشخص الآخر, على سبيل المثال: قولك لوالدتك : "أنت دائما تذكريني بأعمالي المنزلية يوم الأربعاء، على الرغم من أنك تعلمين أن لدي الكثير من الواجبات المدرسية" يختلف بشدة عن قولك "أشعر بأني تحت ضغط كبير بسبب الواجبات المدرسية التي ينبغي علي القيام بها الليلة , هل يمكنني تأجيل القيام بأعمالي المنزلية إلى يوم غد؟".

4-استمع إلى وجهة نظر الآخرين: الاستماع الجيد إلى الآخرين هو أحد الطرق التي تظهر من خلالها احترامك لوجهة نظر الآخرين و فهمها. و هذا الأمر من شأنه أن يجعل الشخص الآخر يعاملك بالمثل.
عندما يبدأ الشخص الآخر في التحدث، توقف عن التفكير في سبب خلافك معه، أو فيما ستقوله له لاحقا, و بدلا من ذلك ركز على ما يقول.
عندما يحين دورك للتحدث, كرر النقاط الرئيسة التي ذكرها الشخص الآخر؛ لتبين له أنك أنصت إلى حديثه, بعد ذلك ابدأ بعرض قضيتك، و أوضح سبب خلافك معه في الرأي.

5-التزم بالهدوء: وهذا هو أهم شيء يمكنك القيام به؛ للحفاظ على المحادثة في المسار الصحيح. و بالتأكيد فإن التزام الهدوء والعقلانية عند الشعور بالغضب أو اجتياح العواطف يعتبر تحديا كبيرا؛ خاصة إذا كان الشخص الذي تتحدث معه منفعلا.
قد تحتاج إلى أن تصبح الشخص الناضج الذي يدير الحوار، حتى لو كان الشخص الآخر هو أحد والديك أو شخص أكثر معرفة منك.
احترام الآخرين أمر لا يقتصر على الحوارات الصعبة.
ومراعاة مشاعر الآخرين و احترامها خاصة الوالدين و المعلمين و المدربين أمر يعود بالنفع و الفائدة على الجميع و هو أساس قوي لتلك الأوقات التي قد يختلف فيها الأطراف.


------------------منقول------------------ ► ۩
أول شيء و أهم شيء " الأخلاق العآلية " ..
ثآني شيء الإلتزآم " بأداب الحوآر " ..
ثآلث شيء " عدم رفع الصوت " ..