ماهي أنواع الردة ؟

النوع الأول : الردة بالإعتقاد



الإعتقاد هو التصديق بالقلب وهي مالا تظهر في صورةٍ قولية أو عملية مثل إعتقادنا بأنه لا إله الا الله وأن محمد عليه افضل الصلاة والسلام هو رسول الله الينا ، فإن دخل الشك والظن في قلب شخص بأن الله ليس هو الإله الواحد الأحد أصبح الشخص مرتداً ردة إعتقاد متى توافرت الشروط والأركان التي سنستعرضها في الجزئية الخاصة بذلك .


2- النوع الثاني : الردة بالقول



وهي كأن يتطاول المسلم بالقول على الله عز وجل أو آياته أو على الرسول عليه افضل الصلاة والسلام أو يستهزئ بشيء من ذلك ، فهنا يصبح الشخص مرتداً عن الدين الإسلامي متى توافرت شروط صحتها وأركانها ، على أن يكون ذلك عن قصد وتروي ، لأن الله عز وجل غفور رحيم وقد تجاوز عن الأمة الإسلامية الخطأ والنسيان وما أكرهوا عليه كما جاء في بعض أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام عندما قال ((إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استُكرهوا عليه)). وسنعرف ما هو المقصود بالخطأ والنسان والإكراه عندما نأتي للتحدث عن الأركان والشروط في هذا الموضوع .

وهذا النوع من الردة له عدة أشكال تتعلق بأشياء لا يجوز نعتها أو التعامل معها بما لا يليق بها وهي كالآتي :

أ- ما يتعلق بالله عز وجل كأن يستهزئ به أو يقول بأنه ثالث ثلاثة أو يصف الله عز وجل بصفات لا تليق بجلاله وغيره من الأقوال التي تليق به سبحانه وتعالى.

ب- ما يتعلق بالأنبياء جميعهم عليهم أفضل الصلوات والسلام والذين هم خاتمهم محمد عليه الصلاة والسلام .

ج- ما يتعلق بالقرآن الكريم .

د- ما يتعلق بالصحابة جميعهم رضوان الله عليهم جميعاً وزوجات النبي رضي الله عنهن وأرضاهن .

هـ- ما يتعلق ببعض الأحكام الشرعية الثابته بالدليل القطعي وبعض الأحاديث النبوبية الشريفة وتحديداً المتواترة منها .

و- ما يتعلق بالخلق مثل الإستهزاء بالملائكة أو إنكار وجودهم أو إباحة دم المعصومين من البشر أو إزهاق الأرواح دون وجه حق أو قتل الرجل نفسه وغيره من الأمور المتعلقة بمخلوقات الله عز وجل من بشر أو جماد أو غيرهم .

هذه الأقوال متى قام بها المسلم أصبح مرتداً .


3- النوع الثالث : الردة بالفعل ( العمل)



وهو القيام بعمل أو ترك عمل إشتمل على الإستهزاء بأحد أركان العقيدة متى توافرت الشروط والأركان وكان ذلك على بقصد وعمد وتروي من مرتكبه . وهناك أفعال متى قام بها المسلم مع توافر شروط صحتها والاركان أصبح مرتداً وهي كالآتي :

أ‌- ما يتعلق بالله عز وجل كأن يكتب إسم من أسماء الله عز وجل على ورقة ثم يستهين هذه الورقة وينجسها او غيره من الأمور التي لا تليق بجلاله جل وعلا .

ب‌- ما يتعلق بالقرآن الكريم كأن يحذف بعضاً من كلماته أو يضيف كلمات أو يعدل فيه أو يغير أو ينكره أو يلقيه في بعض القذورات وغيره من الأمور المهينة للقرآن الكريم .

ج- ما يتعلق ببعض أمور الشريعة الإسلامية كأن يصلي متعمداً في غير إتجاه ال**** أو أن يترك الصلاة متعمداً منكراً لحكم وجوبها إنكاراً عمدياً رغم علمه به .

د- ما يتعلق بالخلق كأن يصلي لغير الله عز وجل أو يذبح لغيره جل وعلا وغيره من الامور المماثلة .
جزاك الله كل خير