ماهو مدى تأثير مناقشة المشاعر عوضاً عن مناقشة الأفكار ؟

كأمثلة ,,

ماذا تحب ...
ماذا تفضل ...
ماهو إحساسك عندما ...

مناقشات وتسأؤلات عندما يتبادر لذهن المرئ مصدرها يبدو كأنه تساؤل داخلي شخصي لطارح النقاش أو التساؤل


هل أصبح فراغ المحتوى الحواري شيء مألوف للمجتمع العام ؟

أم تباعد الثقافات اللذي أصبح إيجاده ممكناً في غضون الأسرة الواحدة حتى , يحتم التحول لأمور لايتم فيها تبادل الأفكار وسيادة مناقشة المشاعر والأهواء ؟
التأرجــــــــح .. و الشخصـــــــــــانية .. و اللاموضـــــــوعية
ستكون هي أبطال هذه المناقشات، والنتيجة: لاشيء
×