ماذا يفعل الرجل في تلك الحالة،التأهيل العملي للعمل محدد بوقت ولكن مرض اهله محدد بوقت أيضا...؟

بمعني لو الرجل بيطور من نفسه فبدأ دورات،هذه الدورات مشكلتها أنها مهمة جدا ومحددة بوقت ولا يمكن إعادتها.
مثلا انت قررت تبدأ سنة ٢٠١٨ إلى ٢٠٢١ مينفعش لو ما اجتزتش هذه الدبلومة في خلال تلك الفترة انك تعيدها تاني ابدا لنفس الشخص.
ده غير أموالها اللي راحت والوقت والمجهود الذي تم البذل فيه.
المشكلة أيضا أن طبيعة الدورات هذه عايزة مذاكرة بتركيز.
وكلما وضع الرجل جدولا حدث شئ في هذا الوقت أو أي شئ اثر على هذا الوقت مثل ظرف طارئ قبلها تسبب في عدم النوم أو مهمة أخرى فجائية أو غيرها.
لكن أيضا مرض الأسرة يحدث خلل في كل شئ وهو مطول؟
(أفضل إجابة)
يشتغل