ماذا تقول إذا سألك طفلك : لماذا لا نرى الله .......... ؟ السؤال منقول عن كتاب " خذى بيد طفلك ... إلى الله "

ماذا تقول إذا سألك طفلك : لماذا لا نرى الله .......... ؟ السؤال منقول عن كتاب " خذى بيد طفلك ... إلى الله "
(أفضل إجابة)
ماذا تقول إذا سألك طفلك : لماذا لا نرى الله ؟

* لو أحضرنا مصباح فى مكان مظلم فى أى جهة يتجه نوره .....؟ إننا نجد أن النور يتجه فى جميع الجهات .. فإذا كان هذا حال النور الصناعى فما بالنا بنور السموات والأرض ... الله سبحانه وتعالى إننا لا نستطيع أن ننظر الى الشمس وقتا طويلا وهى من مخلوقات الله ...

فكيف نرى الله تبارك وتعالى ؟

وهناك بعض مخلوقات الله لا نستطيع أن نراها مثل : الهواء , الكهرباء فى الاسلاك , الملائكة والجن , والعقل , التفكير , ............ الخ ولكننا نستطيع أن نرى أثار الله عز وجل فى كل مكان ... فى أنفسنا وفى الطبيعة من حولنا
مثل : الطيور والزهور والحيوانات .... فالله عز وجل خلق السماء بغير أعمدة وخلق الجبال الوتيدة والماء فسبحان الله الذى خلق كل شىء
ماذا تقول إذا سألك طفلك : لماذا لا نرى الله .......... ؟
لو أحضرنا مصباح فى مكان مظلم فى أى جهة يتجه نوره .....؟ إننا نجد أن النور يتجه فى جميع الجهات .. فإذا كان هذا حال النور الصناعى فما بالنا بنور السموات والأرض ... الله سبحانه وتعالى إننا لا نستطيع أن ننظر الى الشمس وقتا طويلا وهى من مخلوقات الله ...
لاننا ليست لنا قووة
السؤال لك هل تستطيع ان ترى بام علينك في الشمس
بالطبع لا اننا ضعفاء
ووسع نوره السموات والارض
او حاول قراة قصة موسى عندما طلب ان يرى ا لله
فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا.
لماذا لا نرى الله ؟
ماالحكمة فى أننا لا نرى الله ؟سؤال فطرى , لكن يخطر على النفس البشرية ويجرى علىالخاطرإيغالا فى الفضول والاستقراء. ولكن الانسان الذى لا يدرك الروحالتى فى داخله , والتى تقوم بهاحياته ووجوده , وهى أقرب إلى نفسه , كيف يقدرأوكيف يطمع ويطمح إلى أن يرى الله سبحانهوتعالى , تجلت قدرته ؟يقولفضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى { رحمه الله }

من عظمة الله أنك لاتدركه , ولو أدركته لما صح أن يكون إلهاً ..لأن إدراك العقل لشىء , أوإدراكالعين لشىء معناها أن هذا الشىء أصبح مقدوراً عليه . فأذا أنت أدركت الحقتبارك وتعالى ,أنقلبالقادر مقدوراً عليه , والمقدور عليه قادراً , لأنك قدرتعلى أن تراه , ولذلك فمن عظمة اللهتبارك وتعالى أنك لا تدركه , وإذا كان الحقيصف نفسه فيقول { الله نورُ السمواتِ والأرضِ }

سورة النور آية 35 . وإذا كان النور يجيىء منه الضوء , والضوءذاته لا يرى إنما ترى به الأشياء , فنقول للذى خلق هذا كيف لا يدرك ؟يُدرِك ولا يمكن أن يُدرَك , لأن منخلقه من لا يُرَى , ومن لا يُدرَك ,

فكيف تتسامى أنت لتدركه هو؟
إذن فعدم إدراكه يؤكد ألوهيته بحق وبصدق .
يجمعنى الله وإياكم فى جنته