ماحل الغيرة والحسد الجشع ؟

سُؤال مُوجه الى happyfox(قلبى نقى )
ماحل الغيرة والحسد الجشع ؟
تماما
بداية ذى بدأ
احب ان اعطيك نصيحة من كل قلبى ...لكى تشعر بالسعادة ..عش لهدف ما ..واجعله هدف سام ع قدر استطاعتك ...شرط ان لا يكون فيما حرم الله
ثانيا عن علاج الشخصية انصحك بالبحث عن فيديوهات الدكتور ابراهيم الفقى وتحميل كتبه وقراءتها بتمعن وتطبيقها يوما بيوم
اما عن رأيى الشخصى ...فان الانسان حين يقدر نفسه ويتقبلها كما هى ويغدق عليها بالحب والتقدير ويصعد معها سلم النجاح الشخصى شيئا فشيئا ..تزول عنه صغائر الأمور كالغيرة وغيرها لانه يركز ع نفسه
سيدى ان المشكلة التى تعانى منها فكرية ...حين تأتيك فكرة مثل تلك ..أغمض عينيك وقل فى هدوء أكثر من مرة الحمد لله على نعمه التى لا تحصى ...وتخيل نفسك هادئ ومبتسم ...كرر هذا الموضوع فى كل مرة تشعر فيها بهذا الأمر ...وبمرور الوقت ستجد انك قد تغيرت تماما واصبحت تقدر نفسك كما هى وتقدر العالم الخارجى كما هو(تعرف هذه بخاصية الاوتوجنك طريقة فعالة 100% لا تفكر فى كيف بل افعلها باستمرار فى كل ثقة فهذه من خواص العقل الباطنى ولا تنسى ان تحمد الله فى كل مرة ينتبابك ذاك الشعور بعد ان تغلق عينيك وتفكر فى كونك راضيا ومبتسما ) ..وعلى قمة التقدير الشخصى تأتى أنت فى المقام الأول ...والأخرون وان كانوا رائعين فأنت رائع أيضا أحبب من شئت منهم فى الله ودع من شئت منهم يمضى ف سبيله ولا تفكر كثيرا فى الاخرين بقدر ما ينبغى ان تفكر فى التعلم وتطوير نفسك ..وركز على أصدقائك احببهم فى الله ولا تملك تلك الفكرة المظلمة عن كونك وحيدا ولا أحد يحبك او يقدرك ..بل التفت حولك وستجد العديد والعديد من الأمور التى أنت رائع فيها ....
أوصيك بالصلاة فى وقتها والتركيز على حسن العمل وتذكر الموت ..كل شئ فى الحياة سيفنى ولن يبقى الا عملك ولن ينفعك اى شئ اخر الا عملك الصالح هذا هو المهم فى هذه الحياة ..العمل الصالح ...ركز عليه ركز على نفسك وحياتك أحببها وأحبب نفسك وعائلتك وأصدقائك ...اما الاخرين الذى لا يعرفونك فعليك ان تعاملهم باحترام ولا تطلب منهم غير ذلك ...
وباختصار اقول لك ...لم تشغل عقلك بأمر لن ينفعه ..ولم تشغل نفسك بأمر لن ينفعك !
ركز على حياتك
بالضبط مثلما أخبرك happyfox(قلبى نقى )
عش لهدف ما ليكن لوجودك معنى و قم ببناء الإرث الخاص بك بدلا من النظر إلى ما لدى الآخرين
و إعلم أن الإنجازات الكبرى فى الحياة لا تتم فى يوم و ليلة و لا تكون بخطوة واحدة كبيرة و إنما حصيلة خطوات كثيرة صغيرة و هذا يعنى أن كل يوم يمكنك إستغلاله للإقتراب من هدفك أكثر
حينها ستجد انك منشغل بنفسك و لا تفكر فى ما لدى الآخرين