ليش بعض البنات لي ما يقبلو امور مثل التعدد و الحجاب يريدون ان تكون جميع البنات مثلهم ؟؟

تحس كانهم في منظمة عنصرية يسنون القوانين حسب رغباتهم العاطفية
ملحق #1
حتى انا قلت بعض مو كلهم
ملحق #2
نعم كانت فيهم غيرة لكن مش لدرجة رفض التعدد
المسالة في التاثر بقصص الافلام و المسلسلات التي تحاول افساد المسلمين
ملحق #3
النساء ليسو كالرجال
فالمراة لو تزوجت اكثر من رجل وولدت فلن يعرف اب المولود هذا اذا لم تصب بامراض جنسية نتيجة مشاركة اكثر من رجل عليها
بينما الرجل عادي لو كان عنده اكثر من زوجة خاصة و ان الاحصائيات تقول ان النساء في العالم اكثر من الرجال
فالمفروض النساء المسلمات ما يفكرو في انفسهم فقط بانانية و يساهمو في ستر المسلمات و تطبيق الشرع
ملحق #4
خلاصة الامر اذا كان الرجل و المراة يخافون الله كما يجب فسيعدل الرجل بين زوجاته و الزوجات سيقبلون بالتعدد لان كل منهم نيته الاخرة مش الاستمتاع بالدنيا فقط
معك حق
كل فتاة على حسب دينها
لا يجوز التعميم
كلامك صحيح المراه لو تزوجت اكثر من رجل ستختلط الانساب وطبعا انا لا اويد هذا الامر ..ما قصدته انا ان المراه تغار كالرجل تماما و لا تحب
ان يتشارك احد في زوجها ... سمعت عن هذه الدراسة ولكن النساء لسن بهذا السوء هن لا يريدن ان يحرمو الرجال من حقوقهم و لكن يخفن من ان لا يعدل ازواجهن معهن يعني اكيد بعد الزواج سيدلل اكثر الزوجة الثانية من الاولى و ممكن يجعل الزوجة الاولى كالخادمة او يتجاهلها كانها ديكور في المنزل حتى الديكور نقوم بتنظيفه... الامر ليس بهذه السهولة الزواج من ثانية يجلب الكثير من مشاكل و يشعر الزوجة الاولى بالنقص ستفكر ان لو لم ينقصها شي لا مافكر مجرد تفكير بالزواج منهن طبعا غير رؤية المجتمع تجاهها بانها امراه مقصرة لذلك زوجها تزوج عليها ... الله يكتب الخير للجميع
الامر لا يقتصر على الفتيات اغلب الناس هكذا يحب يفرض رايه و لا يحترم رايي الاخرين باعتقاد ان رايه هو الصائب وهو ملاك لا يخطئ
تعدد الزيجات نادرا ما تجد نساء مويدات لهذا الموضوع يعني من بين عشرة نساء تجد واحدة مؤيدة لان النساء كالرجال لا يحبون احد ان يتشاركون في زوجه :/ ولكن التي تعارض على امر الحجاب وتامر بقية النساء بعدم الحجاب و لا تجده بالامر المهم فهذه امارة بالسوء و يجب تجاهلها و عدم الاخذ برايها لانها تعتبر جاهله بامور الدين
مساله التعدد بسبب غيره المرأه وهي غيره فطريه

الغيره امر طبيعي حتى كان فيه غيره بين امهات المؤمنين رضي الله عنهن