ليش المجتمع حارم المراة من ابسط حقوقها حتى فى بعض الدول فى كل شىء

هل هذا لانعدام الوعى وفقده عند الناس
ام المراة اصبحت مستنقع ردىء لرغباتهم يرمون فيه ما يريدون
والدليل على ذلك كنظرة عامة. فقط فى مجتمعنا الحلال على الشاب والحرام على الفتاة
بمعنى ان الفتاة هى من عليها ان تتحمل كل ما يوجه اليها من نقد وهى التى جئت بالعيب وليس احدا غيرها
ليش ما فى المساواة. ودايما المراة هى اقل فى المكانة ويوجهون ان المراة قد ولدت لخدماتهم دون ادنى النظر لمشاعرهها
او فقط يعرفون انها انسانة!
الإسلام كفل لها كل شئ.
صحيح كلامك
المراة هي من تتقاعس عن حقوقها (الشرعية)
الإسلام كفل لها كل شيء ، لكن المرأة تريد أن تحيد أن فطرتها وتريد أن يكون لها القوامة بدل الرجل
من يفتقد قدر المراه فهو وقح .....
المراه قدرها عالي جدا وسامي ايضا ولولا المراه لما ارتاح وما هنيء الرجل في حياته .......
المراه هي الشعاع التي يسير له الرجل ...
الانثي هي مفتاح النجاح ان ملكته ملكت الدنيا باثرها ...
وما قلته اثق به جيدا من يمتلك قلب امراه تحبه فقد ملك الدنيا باثره وان كانت المراه ذات خلق وجمال ودين فهنيئا للرجل بها ...........
الرجل والمراه نصفين ليس لاحد غني عن الثاني .......
المراه هي امي قبل ان تكون اختي..
والمراه هي اختي قبل ان تكون زوجتي ...
والمراه هي زوجتي قبل ان تصبح ابنتي ...
والمراه هي كل ثمين في حياتي ولا اتكلم عن نفسي فقط بل علي لسان كل الرجال الذين يتبعون دين محمد لانهم يعلمون جيدا ان للمراه مكانه كبيره يعرفها الداني والقاصي في الاسلام ..
المراه التي اوصانا بها رسول الله في اخر خطبه في حياته ...
رفقا بالقوارير فهن قوارير حياتنا ...
ومن يقلل من شانهم فالنار اولي به ...
من يقلل من شان المراه فهو يعادي الله ورسولة ...
من لم يورث المراه فقد عادي رب العباد ورسولة ..
من لم يحكم بالحق في المراه فقد اوتي اثما ولا يلومن الا نفسه ...
كيف يكيل الرجل بمكيالين للمراه ويبغضها في الخارج ويحبها في البيت ...
يحنو علي امه ويقسو علي زوجته ..
يقتل ابنته ويرتاح في احضان زوجته ........ من هذا الرجل وهل هو انسان ...
كلام كثير ان تحدثت عن المراه فلن يجف قلمي ولن يصمت لساني ولكن قلت ما في قلبي والله اسال ان يهدينا وان يهدي شبابنا ونسائنا واولادنا وان يدخل امهاتنا وابائنا الجنه وان يعتق رقابنا ورقاب ابائنا وامهاتنا من النار ...
وصلي اللهم علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبة وسلم ..
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ......