ليت لي من ليالي الشوق واحدةٌ . . أطفي بها من لهيب الشوقِ ما أجدُ . .

حلو
ايام ..
تمر اللحظات و تبقى مجرد ذكريات، يوما ما قد نقول نفس الشيء عن هذا الموقع..
كان صرحا من خيال فهوى
أسقني واشرب على أطلاله
وأرو عني طالما الدمع روى

كيف ذاك الحب أمسى خبرا
وحديثا من أحاديث الجوى هههه