لم لون الشمس أصفر؟

لم لون الشمس أصفر؟
(أفضل إجابة)
لو استطعت الذهاب إلى الفضاء وإلقاء نظرة على الشمس دون أن تفقد بصرك، فستجد الشمس بيضاء وليست صفراء اللون.

يمكنك باستخدام الموشور الزجاجي أن ترى كيفية انكسار ضوء الشمس إلى ألوانه: الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والنيلي والبنفسجي. وعندما تُمزج هذه الألوان مع بعضها ستحصل على اللون الأبيض. وهنا تكمن الغرابة في الموضوع، حيث تظهر لنا شمسنا صفراء اللون بسبب الغلاف الجوي.

فلو نظرت إلى الفوتونات القادمة، ستجد أن نجمنا يرسل الفوتونات الأكثر ضمن الجزء الأخضر من الطيف، وتكون الفوتونات الموجودة في الجزء الأعلى من الطيف، أي في الأزرق والنيلي والبنفسجي، مبعثرة بعيداً على الأرجح، بخلاف الفوتونات الموجودة في الجزء الأسفل من الطيف، أي في الأحمر والبرتقالي والأصفر، والتي تكون أقل تبعثراً.

عندما تكون الشمس قريبة من الأفق، تراها مشوهة أكثر بواسطة الغلاف الجوي للأرض، الذي ينثر الفوتونات الزرقاء بعيداً ويجعلها تبدو حمراء، وعندما يكون هناك دخان وتلوث في الهواء، يعزز هذا من التأثير، وستبدو أكثر احمراراً.

أما إذا كانت الشمس عاليةً في السماء، حيث يكون التداخل الأقل لها مع الغلاف الجوي، فإنها ستبدو زرقاء أكثر. من المألوف جداً لنا جميعاً أن تكون الشمس برتقالية مصفرة، وسيقوم علماء الفلك بتغيير لونها لتبدو في صورهم أكثر اصفراراً.

لكن الشمس تبدو حقاً مثل كرة بيضاء صافية خصوصاً عندما تُشاهد من الفضاء الخارجي. ومن المثير للاهتمام، أن لون الشمس مهم جداً لعلماء الفلك، فهم يستخدمون تقنية تدعى التحليل الطيفي (spectroscopy) لفصل مكونات طيف الضوء القادم من نجم.

حيث تخبرك الخطوط السوداء في هذا الطيف مما يتكون النجم فعلاً، كما يمكنك أن ترى أي النجوم لديها كميات كبيرة من المعادن، وتلك التي تتكون بمعظمها من الهيليوم والهيدروجين، وأيها من مخلفات الانفجار العظيم.

كما يعطينا هذا اللون أيضاً معلومات عن درجة حرارة النجم، فالنجوم الباردة تكون أكثر احمراراً مثل نجم منكب الجوزاء (Betelgeuse) الذي لا تتجاوز حرارته 3500 كلفن فقط. أما النجوم الحارة كنجم رجل الجوزاء (Rigel) فقد تتجاوز حرارتها 10000 كلفن، وتبدو زرقاء اللون. تبلغ حرارة شمسنا حوالي 5800 كلفن، وعندما تُشاهد من خارج غلافنا الجوي، تظهر بيضاء اللون

https://nasainarabic.net/education/articles/view/color-of-the-sun
أحسن من لون أخضر هههه
لو كانت بيضا حتكون اكثر حرارة
إن لون الشمس الحقيقي ليس أصفر كما نراه، بل هو أقرب للون الأبيض

ما يحدث أنه مع تغير موقع الأرض من الشمس، يمر ضوءهاً لمسافة أطول أو أقصر في طبقة الغلاف الجوي، وكلما مر هذا الضوء لمسافة أطول في الغلاف الجوي، كلما تشتت الطول الموجي الخاص باللون الأزرق أكثر، وكلما ظهرت الشمس أقرب للحمرة.

وبالتالي تكون الشمس صفراء في معظم حالاتها من القرب من الأرض،
لكن في وضع معين مع قربها الكبير إلى الأفق، يصبح لون الشمس أحمر وهذا ما يحدث وقت الغروب.
×