لمن اتهمني و اساء الظن بي ؟

لا احد يمثل احدا و اصدق الناس من كان صادقا مع الله و مع نفسه

اما سوء الظنون بالناس فتلك المهلكة و قد نهى الشارع عنها

حين قال "يَا أَيهَا الذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً منَ الظن إِن بَعْضَ الظن إِثْمٌ،"

كذلك قذف الناس بالباطل اثم عظيم
لاتهتمي لمن اساء الظن فيكي

فهو يحمل عنك ذنوبك فاشكريه
حسبكي الله ونعم الوكيل
نعم
إن بعض الظن إثم
جزاكى الله خيراً
فعلاً
رائعة
وكلماتك حق
في غياب الموضوعية ، يكون التحيز
في غياب المعايير ، يكون الهوى
في غياب الشفافية ، يكون الفساد
وفي غياب العلم ، يكون الجهل
وفي غياب الأدب ، يكون سوء الخلق