لما الملحدين يألهون ريتشارد دوكنز ويعتبرون بأن نظرية التطور تهدم الدين؟

أيضا يتكلمون عن الدليل المادي على كأنه كل شيء متناسين بأننا ندرك المادة بعيننا التي يفقبها دبوس صغير و جلدنا الذي يمزقه طرف مشرط و أذاننا التي لا تسمع ماذا يحصل بالغرفة المجاورة.
لا تحرق دمك ياخي
لو ارادوا الحق لوجدوه
الملحدين الات تمت برمجة عقولهم

سيعلمون انه الحق ووقتها لن ينفعهم احد
المشكلة أن نظرية داروين ما زالت نظرية، ومع ذلك يستندون عليها كأنها حقيقة علمية.