لماذا يتقبل المجتمع خيانة الرجل ..

لم يتقبل المجتمع خيانة الرجل ولا يتقبل خيانة المرأة؟ .. ولم بنظرهم الرجل لا يعيبه شيء ولو فسدت أخلاق ولده يقولون منها مع أن الولد سر أبيه؟؟؟؟
ملحق #1
موريتانية وافتخراي واضح .
ملحق #2
الأملوالله بالنسبة للمجتمع العربي ما فيه مهرب .. ممكن تلاقي مجتمع خافة معاه الحالة شوي .. لكن مستحيل تلقي مجتمع كامل سوي وليس فيه التعنت الذكوري
ملحق #3
الأمللأن عقلية المجتمع لم تتغير بعد .. 4000 سنة بعد الإسلام وللآن الرجل ما زال ير نفسه أنه أفضل من المرأة .. مع أن النبي خير مثال لكمال الرجولة وكمال الخيرة ... ومعروف كيف كان يتعامل مع نسائه.
ملحق #4
ملازم اول للصمتاكيد كل حد ما يحط نفسه بالخطأ اللي قام بيه الشخص .. فليس لعبد أن يعص الله بسبب ما حصل معه من العباد .. لكن هنا أتحدث عن سبب هذه التفرقة للآن؟ أولسنا شعب مسلم يؤمن بأن المرأة مثل الرجل لها نفس التكاليف ونفس الحقوق مع الاختلاف اللذي بينه الله في بعض الأمور؟
أنا أجد في واقعنا كل شيء على المرأة مع أنها الكائن الضعيف عكس الرجل .. إن أخطأ الرجل تلام هي .. ولأقدم لك مثالًا من التناقضات ..
يقولون الرجل ما يعيبه إلا جيبه .. وهذا مثل عندنا أيضًا .. ولما يجي يخطب وهو فقير ويقول .. " الرجل ما يعيبه شي "
" ذاك الشبل من ذاك الأسد " و " الولد سر أبيه " .. يقولون الولد ترباية أبوه والبنت لأمها .. " .. تطلع البنت لأمها " مثل لا أذكره جيدًا الآن .. ولكن حينما يكون الابن عاق وتربيته سيئة يقولون ما عرفت تربيه .. ولو البنت طلعت قوية الشخصية وتعرف كيف تتصرف يقولون .. " بنت رجال " صح أو لا؟
وهذا بالتأكيد لا يمنع وجود شواذ عن هذه الفئات فلكل قاعدة شواذها .. والسيئة تعم والحسنة تخص.
ملحق #5
العالم الأكبرهههههههه يا أخي ايش فيك داخل هيك وقاعد تذمنا؟ شنسوينالك عشان تقول ضعيفات عقل؟ افهم السؤال بالأول بعدين جاوب
أنا اتحدث عن المجتمع وليس الإسلام .. ارجع وراجع كلامي يا أخ!!!
ملحق #6
العالم الأكبراهااا طيب
بقايا جاهلية
أحتقر هذا النوع من المجتمعات
صحيح كلامك ...... لما تعاقب المرأة على خطأ ما ويترك الرجل دون عقاب بنفس الخطأ هذا بحده جريمة !!
((الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ))

هنا لم يفرق الله بين الرجل والمرأه فكلاهما يقام عليه نفس الحد

لكن لنرجع إلى جاهلية ما قبل الإسلام كان العرب يعتبرون البنت هي عار وكانوا يقتلونها حين ميلادها حتى لا تجلب العار لهم في اعتقادهم.

وجاء الإسلام ليضع المرأه في مكانتها الصحيحه فهي الدره المصونه والأم الحنونه والأخت والزوجه والإبنه هي نور الأسره بأكلمها .

لكن هنا السؤال لما تسلط كل الأضواء على المرأه حتى الأن واذا أخطأت يلام عليها أكثر من الرجل ؟

الإجابه هي أنكي أيتها الدره المصونه ملكه على عرش بيتك وملكه على عرش أسرتك.

وحينما يخطأ الملوك. تجد الدنيا بمن فيها تلوم وتشجب وتسلط الاضواء عليها.

هكذا هم الملكات. كوني ملكله وفخوره بأنكي رمز لعدم الخطأ. وعدم الانسياق للأمور الفاسقه التي تجلب العار .
هالمجتمعات لازم تتثقف حتى ترتقي
ولا بتضل كذا دائماً

والمفروض الناس الجاهله مانعاني

من كلامها
لو قرأتي كلامي جيدا لفهمتي اللغز
لو أتينا بشخصين وألبسنا أحدهم ثياب سوداء والاخر ثياب بيضاء. ثم قمنا بتلطيخ صاحب الثياب البيضاء بلون أسود. وكررنا الأمر مع صاحب الثياب السوداء . من فيهم سيكون ظاهر عليه التلطيخ ؟

طبعا صاحب الثياب البيض.

الأنثى في مجتمعنا هيى الثوب الأبيض . هي الشرف بكل ما تحمل الكلمه من معنى.

شرف الأسره في بناتها ونسائها. المرأه هي من يراق بسببها الدماء إذا تعدى أحد على شرفها ولو بالسباب.

أنتم كنساء وبنات تحملون شرف الرجال . اذا دنستم هذا الشرف فقد دنستم شرف رجالكم وأهليكم وأسرتكم

تذكري كلامي جيدا. أنتم من يراق بسببكم الدماء اذا تعدى شخص على شرفكم ولو بالسبباب.

لانكم أنت الشرف
هذا كذب
الرجل لو زنا يعاقب مثل المرأة
لكن الغرب لعب بعقول النساء ضعيفات العقل!!
ghazalaالمجتمع يحاسب الرجل كما يحاسب المرأة
لكن الخداع الاعلامي و التركيبة الهستيرية للفتيات تجعلهن يكذبن!!!!