لماذا لا يتوقف الملحدون عن نشر التفاهات حول المواضيع السياسية و الدينية ؟

طبعا يريدون جعلنا اعداء نتراشق السب و الاهانات
و يريدون تشكيكنا بديننا الاسلامي .. لكن هيهات

اتركونا و ارحلوا نحو جحوركم ...لا نريدكم معنا ؟
ملحق #1
R̲̅.[̲̅M̲̅].[̲̅A̲̅].D̲̅دون ادنى شك ...
ملحق #2
VIRTUEوالله تستحق مائة الف افضل اجابة على هذا الرد الاسطوووري الكامل ...بارك الله بك و كثر من امثالك
ملحق #3
ζôŕđ ổŧ ∑vîζحقا هو كذلك ....و اكثر
نورت السؤال يا اخي
ملحق #4
VIRTUEو ذاك هو شعارنا الابدي
(أفضل إجابة)
الملحد من صفاته أنه ذميم سفيه لا يقوى على الحوار المنطقى بالأدلة و البراهين لطالما يتهرب حينما يُحاصر و أسوأ ما فى الأمر أنه لا ينفك يردد الشبهات و الأكاذيب و يدعى أنه كان مسلماً ثم لم يجد ضالته و الحقيقة أنه لا يعرف الإسلام قط و إنما يريد التشويه و البلبلة
الملحد يدعى الحرية و يدعو إلى التحرر و المساواة بدون النظر إلى أى إعتبارات دينية ثم تجده لا يفعل بحياته شيئاً سوى مهاجمة الأديان و السخرية منها و الإستهزاء بالمتلزمين و المباهاة بتقدم الغرب و معايرة العرب بذلك رغم أن ذلك التقدم المزعوم لم يصنعه هو نفسه !! فالملحد مريض فى المقام الأول لديه إحساس بالعجز و النقص و الدونية و هو على إستعداد دائم لكى يعمل خادماً للغرب و يقدسه بدلاً من أن يعيش مكرماً فى مجتمعه ، فهو يستنكر كل ما تقع عليه عيناه رغم أنه نفسه لم يحقق أى فضيلة لكى يسير هكذا مختالاً متباهياً
هذا السؤال موجه لشخص ما هههه.
جزاك الله خيراً .. فنحن لن نترك لهم الساحة ، و ما قيل إنما يوفيهم حقهم !
♥ لانهـم تـافهيـن