لماذا عندما ينشط الجانب العاطفي الافلاطوني, يتجرد منه اي مشاعر بالرغبة في ابعد من ذلك...؟

ابعد من العاطفة.
(أفضل إجابة)
لا تصح المقارنة بين ما يوصف بالحب الأفلاطوني والحب الغرائزي، رغم أن الأخير قد يتضمن كل دالات الحب الأفلاطوني و يزيد عليه. لكن لكل نوع دوافعه وأسبابه، فالحب الأفلاطوني مبني على شيء يشبه الشفقة لكنه ليس شفقة يصفه علم النفس ب (التعاطف) أو (رثاء الاخر بدافع التعاطف)، وفي حالات أخرى قد يتولد من دافع أخر مثل الخوف، الإحترام، أو الصالح الذات، ...
هنا نحن نحب، لكن لا نسعى لإشباع حاجة دنيا مطلقاً، وما يحدث هو ليس إشباعاً لحاجة عليا ايضاً، لكنه بمثابة تواجد من اجل الضمير، لهذا السبب يبقى هذا النوع من الحب غير مأسور في خانة الحاجة (بوصفها فيسيولوجية)، ومن الصعب التخلي عنه لإن ليس له بديل من أجل الإشباع (لا شكل اخر).
عشان كده اتسمى بالحب الأفلاطوني لأنه خالي من أي رغبة جنسية تشوبه
ليه بيحصل بقى .. أنا معرفش بصراحة
لانه انكار للذات و قمة الاضحية تتجلى فيه