لماذا سمي عيسى بن مريم بالمسيح ؟ ما معنى المسيح ؟

لماذا سمي عيسى بن مريم بالمسيح ؟ ما معنى المسيح ؟
وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ
لا أنت على خطأ

فاليسوع عندنا هو عيسى عليه السلام و لم يخلص البشر من الذنوب

سمي المسيح بالمسيح

لماذا سمي عيسى بالمسيح

ورد في تسمية نبي الله عيسى عليه السلام اسم المسيح ، فلماذا سمي بهذا الإسم و ما كان مصدره

عيسى هو الاسم العلم لنبي الله عليه السلام و هو الذي يرد ذكره في القرآن كثيرا، كقوله تعالى في الآية الكريمة: وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ وقوله: ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ وقوله: وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ وقوله: إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وغير ذلك من المواضع التي ورد فيها لفظ اسم نبي الله عيسى عليه السلام أما لفظ المسيح فقد ورد في عدة مواضع، أولها ما جاء في القرآن الكريم من قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وقوله: لَنلمْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وقوله: إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ .


أما عن سبب تسمية نبي الله عيسى عليه السلام بالمسيح فقد تعددت الأقوال التي وردت عن السلف و منها

القول الأول


يرى بعض السلف أن السبب في تسمية عيسى بالمسيح هو كثرة سياحته و تنقله في الأرض


القول الثاني

يقال أنه عليه السلام قد سمي بالمسيح لأنه كان مسيح القدمين لا أخمص لهما

القول الثالث

أنه عليه السلام كان إذا مسح احداً من ذوي العاهات برئ و تعافى بإذن الله تعالى

القول الرابع

قيل بأن عيسى عليه السلام سمي بالمسيح لمسحه الأرض و التي تعني قطعها


القول الخامس

لأنه خرج من بطن أمه ممسوحاً بالدهن

القول السادس

لأنه عليه السلام قد مسح بالبركة عند ولادته


القول السابع

لأن الله تعالى قد مسحه أي خلقه خلقاً حسناً



و قد ذهب البعض كأبي عبيد و الليث إلى ان أصله بالعبرانية (مشيح) و أن العرب قد قامت بتعريبه و تغيير لفظه إلى ما هو عليه الىن عندها و لا يخفى على أحد منا أن عيسى عليه السلام هو ابن مريم العذراء بنت عمران التي نفخ حملت بابنها عيسى بكلمة من الله تعالى ، و من المعجزات التي ترتبط باسم سيدنا عيسى عليه السلام أيضاً كلامه في المهد و احيائه الموتى و إبرائه الأكمه و الأبرص و غيرها من المعجزات التي دلت على صدق نبوته
مسيح من سماح ، مسامحه،
لان الدين المسيحي يكمن بالمسامحه، فموت يسوع كان لاجل تخليص البشر من ذنوبهم حتى يسامحهم الله.