لماذا سلح الله تعالى موسى عليه السلام بعصا ؟

ان المعلومات التاريخية كما جاء في كتاب

"ديانة مصر القديمة "

للكاتب " ادولف ارمان "

تؤكد عمق تأثير السحر والسحرة في حياة وموت الشعب المصري القديم وفي حياة وموت الكهنة والفراعنة

فالثعابين تثير الخوف والرعب في نفوس الناس في تلك العصور

وكانت معظم التمائم والتعاويذ التي كان السحرة يصنعونها هي للوقاية من شرور الثعابين على الاحياء و الاموات

واستخدم السحرة العصا كإحدى اسلحتهم في مقاومة السحر و الوقاية منه


فما اعظم هذا القرآن وعجائبه فقد جعل الله تعالى قوة موسى عليه السلام في احباط سحر السحرة في الثعبان و العصا!!!!!!!!!!!!!

لقد أراد الله ان يسلح موسى عليه السلام بالعصا لانها كانت اهم ادوات السحرة في معالجة المسحورين كما كانوا يعتقدون


اي ان الله سلح موسى من نفس جنس ماكان سحرة فرعون وقومه يرهبون

أي الثعبان وسلحه بالعصا لانها تماثل احدى اهم ادوات السحرة في صنع السحر


فالله تعالى اراد ان عصا موسى تتحول لثعبان وليس الى شيء آخر

لان الثعبان هو مايخيفهم وهو يمثل لهم رمز الشرير لصنع السحر


وللسحرة تعاويذ ولعل صيغة التعويذة التي نطق بها السحرة عندما ألقوا حبالهم

(فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ

وهنا تتجلى عظمة القرآن الذي صور لنا ماوقع فعلاً

فالسحرة لكي يصنعوا سحرهم لم يلقوا حبالهم وعصيهم فقط

بل أردفوا ذلك بتعويذة وهي

( قالوا بعزة فرعون إنا لنحن الغالبون)
فقد كان هذا الورد لاتمام عملية السحر


فالسحر ليس الا تمائم وتعاويذ وادوات واوراد

وهو لايكتمل بدون ذلك وفقًا لمفهوم السحر لدى الفراعنة


اما بالنسبة لموسى عليه السلام

لم يكن سحراً

فحينما ألقى عصاه كانت معجزة إلهية حقيقية

لذلك لم يقول عليه السلام أي كلام حين أو بعد إلقاء العصا

الحمد لله على نعمة الاسلام
الحمد لله على نعمة الاسلام