♠ لماذا البعض يقول بأن الجمال [جمال الروح] فقط ؟

وليس المهم الجمال البدني

بينما قال الرسول صلى الله عليه وسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها و لجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك".
ملحق #1
البعض يقول بأن جمال البدن ليس مهم مُطلقاً

لا أعلم هل يتجرأ هذا الشخص بأن يتزوج إمرأة غير جميلة مثلاً
ملحق #2
THE SNIPER 77 (فَيْض الْقَلَم)

أنرت سؤالي بإجابتك الرائعة :)
(أفضل إجابة)
○. ربما هم محقين .. أعني عندما تزداد الزوجة في السن ., هل يتركها زوجها ويتزوج بواحد الاخرى شابة ..,
○. ربما الفكرة قد اتضحت الان .. ما دمت تحب زوجتك من وتعشقها من اعماق قلبك فسوف تراه جميلة كيفما كان مظهرها ..
○. لا ,, كلاهما مهم ..,
○. لكن نسبة {جمال الروح} أعلى من {جمال البدني} ,,
لا اهتم لكلامه ..

سمعت عن اشخاص قد احبوا الشريك الثاني لفكره وصفاته .
وهناك الكثير من الناس من هو جميل وشريكه ليس جميلا ولكن احبه لعمق صفاته وتصرفاته وتفكيره . لا دخل للجمال ..
الا لمن لم يجد صفات الشخص المثالي له . فيحب جماله بدلا من روحه .
معنى الحديث أن هناك من يتزوج من أجل الجمال أو المال و..

ونصحنا النبي بذات الدين !!
صحيح انا ايضا الاحظ انها اصبحت موضة ..ان نقصي جمال المظهرمع انه مهم
فاحس وكاننا نتهم الجميلة انها حتما سيئة و ان التي لا نعتبرها جميلة بحسب ذوقنا نقول انها جميلة الروح وكاأن الجمال الخارجي يدحض جمال الروح

لكن المسألة تبقى شخصية فلا يجب على الانسان ان يأخد انطباعا معينا على شخص آخر لمجرد جماله او قبحه لان الشخصية هي الحكم بالاول واالاخير
صحيح للجمال قيمته كما لمالها ,, ولكن الدين اولى واجدر !
بالنسبة للجمال العام.. فجوهر الإنسان هو الجمال الحقيقي وليس المظهر فلا يمكن لأحد أن يرضى بحسن المظهر قبيح الأخلاق هنا يكمن الفرق بين الجوهر والمظهر .. وكما قال الغزالي :

إن البياض والسواد والضعف والقوة والغنى والفقر صفات لا تكون الشخصية الإنسانية, ولا ترجح كفتها لا في الدنيا ولا في الآخرة, والقلب المشرق بالطبية والتواضع والاحترام هو الجدير بالحفاوة والتقديم !
ليس بقدر نورك في أسئلتي (في الحقيقة) ..
شكراً لك على كل إجابة :)
الجمال الحقيقي الجوهري جمال الروح و من هون بتلقي حدا شايف واحدة , كتير مو شايفنها حلوة حتي , هو شايفها ملكة جمال مشان عرفها و عرف روحها و شاف جمالها الحقيقي جواتها و اضفي جمال روحها علي شكلها
بس جمال الشكل مو شي قائم و الرسول ما حكي في الحديث جمال شكلها لجمالها اما ممكن يكون المعني اكبر عجمال الروح , ما اتحدد المعني هون , و بعد هاد مو شئ بيسعي عليه الراشدين هاي اسباب تجمعت متل الي بيتزوجها مشان مالها اهيك هو راشد و شايف منيح مشان يتزوج مرأة مشان مالها
الانسان لما بيكون راشد و حكيم بيشوف من خلال الاشياء يعني حتي لو فتاة عملت حادثة و وجها شوه بس هو بيحب روحها كتير و ابتسامتها و بينظر لداخلها هتلاقيه شاف فيها جمال ما عمره يشوفه فمليون سليمة
×