لماذا الإنسان لا يرضى بشيء ؟ عندما يكون صغير يتمنى الكبر وعندما يكون كبير يتمنى الصغر وعندما يكون عازب يتمنى الزواج ثم العكس ، وهيكا دو

لماذا الإنسان لا يرضى بشيء ؟ عندما يكون صغير يتمنى الكبر وعندما يكون كبير يتمنى الصغر وعندما يكون عازب يتمنى الزواج ثم العكس ، وهيكا دواليك
لأن الإنسان يُحب ما يفقده، وإن نالهُ يتلاشى هذا الشعور.
النفس وما تهوي
الانسان بيبحث في الاصل عن السعادة
بس لانو فاقدها بيعلقها بالاشياء الي ما بيملكها،
المؤمن بجد بيكون بحالة رضا تام بما عنده مهما كان وهذيك السعادة والطمأنينة، عارف قصة الصحابي اللي قطعو رجلو ومات ولدو فحمد الله ولم يجزع ؟ "أولئك الذين امتحن الله قلوبهم" وهم السعداء بجد..
ربنا يصلح أحوالنا..

#الغامضة هه
لهيك بيؤلولك::: القناعة كنز لا يفنى,,

الحمد لله عا كللللللللشي