لا يوجد دولة اسمها “سوريا” هذه البقعة الان اسمها “روسيا الجديدة”

اعتبرت القناة الحكومية الروسية الأولى أنه ما من دولةٍ في التاريخ اسمها “سوريا”، وأنّ هذه البقعة من الأرض المسماة الآن “سوريا” ستكون “روسيا الجديدة”، وفقاً لما ذكرته صحفية سيبيرية.



وأوضحت صحفية عاملة في قناة مدينة “نوفوسيبيرسك” في سيبيريا، معروفة بأنها معارضة لموسكو، بحسب ما نقل عنها الدكتور “برهان غليون”، أن “الخراب في روسيا يغطونة بحروب ضد الأضعف وينسون أن الحرب الصغيرة يمكن أن تتحول إلى هزيمة كبيرة”.



وأضافت الصحفية: “وصلت الهلوسة على القناة الأولى الحكومية الروسية الرسمية بأن يقولوا إنه لم يكن في التاريخ دولة اسمها سورية، فكانت مكانها روسيا، و ستكون الآن سورية هي روسيا الجديدة”!.



تجدر الإشارة إلى أن الدكتور والمفكر السوري “برهان غليون”، كشف عن هذه المعلومات عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي، ونشر تسجيلاً مصوراً لكلام الصحيفة الروسية.
قال الله سبحانه و تعالى(سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ). أي: سيهزم جمع الكفار المجتمعين في المستقبل، عندما تنشب المعارك بينهم وبين المسلمين، وسيولون الأدبار منهزمين.
وبعد جزم الآية بهزيمة الكفار في الدنيا، توعّدتهم الآية التالية بالعذاب الشديد في الآخرة: (بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ).
طبيعية جدا حالها كحال بلدان الخليج