كيف عرف العلماء بوجود ما سموه المادة المظلمة

كيف عرف العلماء بوجود ما سموه المادة المظلمة
اصلا العلماء لا يعرفون ما هي المادة المظلمه .. لكنهم اكتشفوا جسيم هيغز يسموه جسم الرب او الاله .. المادة المظلمه بمثابه طاقه مجهولة
المادة المظلمة نظرية يسد بها العلماء لغز تجاوز الكثير من ”المجرات“ سرعة الإفلات التي لا تتناسب مع الكتلة الفعلية .

يمكن أن نحسب الكتلة التي تجعل المجرات تدور على هذا النحو و اعتبارها كتلة خفية ، مفقودة و سموها مشكلة الضوء المفقود بما أن الكتلة يستدل عليها بزيادة الجاذبية .. ،
و هذا ما يسمى بالمادة المظلمة .
ليست كالثقوب السوداء و لا النجوم و لا الكويكبات .. ، و إطلاق لفظ مادة عليها محض افتراض .. بسبب أن المادة لها كتلة و الكتلة مصدر الجاذبية تبعاً لقوانينا الفيزيائية ..و بما أن لها تأثيراً على سرعة دورانً المجرات و النجوم إذا هي مادة .
هناك جسيم مكتشف حديثاً يسمى النترينو مرشح ليلعب دور في تكوينها .. لكن يمكن إيقافه بالقوى النووية القوية و دراسته بينما هي لا تتفاعل مع الكهرومغناطيسية أو النووية الضعيفة أو القوية
الجدير بالذكر ،
هناك من يرى أن لا وجود للمادة المظلمة و لا يذهب لافتراض وجود جسيمات ما دون الذرية و أن المشكلة الوحيدة هي الجاذبية و يحاولون تقديم ديناميكا نيوتن معدلة لتلائم المستويات المجرية ..
و هناك صنف آخر يؤمن بوجود كون آخر مواز يتواجد بالقرب من كوننا و يؤثر عليه عن طريق الجاذبية فقط .. و كان هذا سبب السرعة المرتفعة للمجرات .. ،
المادة المظلمة مجرد شماعة مناسبة يستخدمها العلماء لتفسير ما يعجزون عن تفسيره في حركة النجوم دون أي دراية منهم بماهيتها .
×