كيف تعرف الحكمة من غيرها من الكلام؟

هناك كلام يردده الناس وقد يظنون أنه حكمة ولكن ما هي متطلبات أو لوازم الحكمة حتى تكون مقبولة كحكمة ولا تكون كلاما فحسب؟
مثلا هل يجب أن تكون الحكمة مؤكدة بالتجربة يعني جربها الناس ووجدوا أنها صحيحة أم لأنها مرئية أو محسوسة أم لأي شئ؟
الحكمة كالمرآة تعكس جميع الأشياء ولا تلطخها بشيء
وقال الحكماء اذا ارد الله بعبدا خيرا الهمه الطاعة
واذا اراد بعبدا شرا حبب اليه المال والآمال وشغله
بدنياه ووكله الى هواه ومن لم يكن له من دينه واعظ
لم تنفعه المواعظ...والحكمة والامثال هي اشرف الكلام
وتحلي الخطاب وقد نطق كتاب الله وهو اشرف الكتب بكثير
منها وكذلك الامثال ولم يخلوا كلام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
وهو افصح العرب لسانا واكملهم بيانا...فمن حكم وامثال القرآن لن تنالوا البر
حتى تنفقوا مما تحبون....الآن حصص الحق..قضيالامر الذي به تستفتيان.
..أليس الصبح بقريب...قل كل يعمل علىشاكلته...لكل نباء مستقر
ومن امثال وحكم الحديث..إنما الاعمال بالنيات وانما لكل امريء مانوى....
نية المرء خير من عمله..آفة العلم النسيان..من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه.
..وغيرها الكثير الكثير ويكتسب الرجال الحكمة لابسعة تجاربهم بل بقدرتهم على التجربة
ولن تكون حكيما ً حتى تعيش التجربة بنفسك وتذوقها بآلامها ومصاعبها
حينها تكون عارفاً بالأمور متمرساً بالاحداث عنياً بالحكم أما مع السلامة
والعافية فسوف تكون عادياً كسائر الناس