كيف ترى / تبني الكنيسة الفلسفة النظرية مثل ارسطو وغيره، وحاربتها في مرحلة التجريبية وسجنت رموزها مثل جاليلو وجون لوك

تبنت الكنيسة في الفلسفة النظرية في القرون الوسطى وظل الاعتقاد الكنسي هو نتائج المفلسفين، وعندما جاء عصر التنوير والعصر الحديث وتمت تجارب على النظريات، وظهرت اخطاء كثيرة علمية، ظلت الكنيسة متمسكة بالنتائج القديمة، بل وحاربت الفلاسفة بحرق كتبهم وسجنهم.

ارى ان العقيدة النصرانية عقيدة خوخاء هشة. كيف يظل بعض البني ادمين متمسكين بمثل هذه الديانة، ولم يتركو التعصب الديني وينظروا للأمور بعين الحيادية والتعقل
العصبية الدينية
خلص اذا انت بذات نفسك ترى هيك
بطلنا نصلي ونصوم ههههههه
ناهيك عن جرائم الكنائس في كندا وأفريقيا، واغتصاب الأطفال حديثاً !
شيء مرعب، مش مستغرب أن أغلبهم بقوا لادينيين.