كيف أكون ممن يحبهم الله و يحبونه؟

2 32 2 50

الإســلام

كيف أكون ممن يحبهم الله و يحبونه؟
(أفضل إجابة)
قال الله تعالى: [( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )]
من أحب الله بصدق واتبع هدي نبيه عليه الصلاة والسلام أحبه الله.
و في القرآن صفات يحبها الله :
-قال تعالى: [( وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )]
-قال تعالى: [( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )]
-قال تعالى: [( إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ )]
-قال تعالى: [( فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ )]
-قال تعالى: [( وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ )]
وغيرها..
----------------------------------------------------
ومن السنة نتعلم مايحبه الله أيضاً و علامات حب الله:
-ففي الحديث الصحيح : " إنَّ عِظم الجزاء من عظم البلاء، وإنَّ الله عز وجل إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط "
- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله تعالى قال : "من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلى مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطيته ولئن استعاذني لأعيذنه."
-قال النبي صلى الله عليه وسلم: " إذا أحب الله تعالى العبد نادى جبريل إن الله يحب فلانا فأحبوه. فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض."
وغيرها ..
---------------------------------------------------
و يوجد طرق أخرى غير مباشرة ايضاً للوصول لمحبة الله
مثل الدعاء، تسأل الله ان يجعلك ممن يحبهم من المقسطين و المتطهرين و المحسنين..
تسأل الله أن يعينك على ذكره وشكره وحسن عبادته..

ومثل أن تقول لإخوتك "احبك في الله" فيكون الرد "أحبك الله الذي أحببتني فيه"
يدعي لك بمحبة الله وهذا القول أفضل من أي مجاملة او مدح لأي شخص تحبه في الله.
الإخلاص في النية يا أخي والعبادة