كيف أتخلص من الصداع

3 49 3 5

طرح الأسئلة

من أهم المواضيع




الصُّداع
ينشأ الصُّداع من الأنسجة والتراكيب التي تُحيط بالجمجمة أو المخ، وليس من الدماغ؛ لأنَّ الدماغ نفسه يحتوي على أعصاب تُؤدِّي إلى الإحساس بالألم، كما يُعرَف الصُّداع بأنَّه الألم الناتج عن الرأس، أو الرقبة العليا من الجسم، بحيث قد يحدث التهاب في الطبقة الرفيعة من الأنسجة التي تُحيط بالعظام، والعضلات التي تُغلِّف الجمجمة، والجيوب الأنفيّة، والعينين، والأذنين، وكذلك الأنسجة الرقيقة التي تُغطِّي سطح الدماغ والحبل الشوكي، والشرايين، والأوردة، والأعصاب، ممَّا يُؤدِّي إلى الإصابة بالصُّداع،كما أنَّ الصُّداع يحدث في أيِّ منطقة من مناطق الرأس، بحيث قد يكون الألم على جانب واحد من الرأس أو على جانبين، أو يكون معزولاً في منطقة مُحدَّدة بالرأس، أو ينتشر عبر الرأس بدءاً من نقطة واحدة، وقد يكون الصُّداع على شكل ألم حادّ، أو على شكل نبضات، ويظهر الصُّداع بشكل تدريجي، أو بشكل مفاجئ، ويستمرُّ الصُّداع لأقلّ من نصف ساعة إلى عِدَّة أيّام

طرق علاج
الصُّداع يتمّ اللُّجوء إلى الإجراءات العلاجيّة البسيطة للتخلُّص من الصُّداع في حال عدم وجود حالة طبِّية خطرة للإصابة به، وقد يُحدِّد الأطبَّاء مُحفِّزات الصُّداع، وخاصَّة الصُّداع النصفي، مثل: الطعام، أو الإجهاد لتحديد الإجراء العلاجي المناسب،وتشتمل طرق التخلُّص من الصُّداع على ما يأتي:

1-مُسكِّنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبِّية، مثل: الباراسيتامول (بالإنجليزيّة: Paracetamol).
2- تقنيات الاسترخاء، مثل: التدليك.
3- العلاجات البديلة، مثل: الوخز بالإبر، وتقويم العمود الفقري.
4- عدم استعمال الأدوية التي تُؤدِّي إلى الصُّداع كأثر جانبي، مثل: أدوية منع الحمل
5- تغيير النظام الغذائي.
6- علاج الاضطرابات التي تُؤدِّي إلى الصُّداع، مثل: ارتفاع ضغط الدم، ومشاكل الفكِّ، ومشاكل الرقبة.

أنواع الصُّداع
هناك العديد من أنواع الصُّداع المختلفة، ويُمكن أن تختلف أسباب وأعراض كلِّ نوع من أنواع الصُّداع، وعلى الرغم من أنَّ معظم أنواع الصُّداع نادراً ما تكون مصدراً للقلق، إلّا أنَّ تحديد نوع الصُّداع الذي يُعاني منه الشخص يُمكن أن يُساعد على تحديد الطريقة المثاليّة للعلاج، ووفقاً للتصنيف الدولي لاضطرابات الصُّداع، فإنَّه يوجد أكثر من 150 نوعاً مختلفاً من الصُّداع،
لترين من الماء
ﺍﻟﺼﺤﻴّﺔ ﻟﺤﺪﻭﺙ
ﺍﻟﺼﺪﺍﻉ
ﺍﻟﺠﻔﺎﻑ ﺍﻟﻨﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﻗﻠﺔ ﺷﺮﺏ ﺍﻟﻤﺎﺀ.
ﺍﻟﻤﻌﺎﻧﺎﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﻴّﺔ ﺑﺸﻜﻞٍ ﻛﺒﻴﺮ
ﻭﻣﺰﻣﻦ، ﺳﻮﺍﺀ ﺣﺴﺎﺳﻴّﺔ ﺍﻟﺠﻴﻮﺏ، ﺃﻭ
ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﺃﻭ ﺍﻟﺼﺪﺭ. ﻧﻘﺺ ﻓﻲ ﻋﻨﺼﺮ
ﺍﻟﺤﺪﻳﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ،
ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻥّ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ
ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﺭﺗﻔﺎﻉ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺪﻡ، ﻓﻘﺪ ﺗﻜﻮﻥ
ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺪﻡ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ، ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﺤﺘﻮﻱ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﻤﻴّﺔ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪ.
ﺁﻻﻡ ﺍﻟﺮﻗﺒﺔ ﺍﻟﻨﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ ﻏﻴﺮ
ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ، ﻭﻟﻔﺘﺮﺍﺕٍ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻓﻲ
ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻜﺎﺗﺐ، ﻣﻤّﺎ ﻳﺴﺒﺐ
ﺩﻳﺴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻗﺒﺔ، ﻭﻓﻘﺮﺍﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﺩ
ﺍﻟﻔﻘﺮﻱ، ﻓﻴﺼﺤﺐ ﺫﻟﻚ ﺃﻟﻤﺎً ﻓﻲ
ﺍﻟﺮﺃﺱ. ﺿﻌﻒ ﻭﺍﻧﺤﺮﺍﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻈﺮ،
ﻭﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﻗﺪ
ﺗﻜﻮﻥ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ. ﻣﺸﺎﻛﻞ
ﻭﺁﻻﻡ ﻓﻲ ﺍﻷﺳﻨﺎﻥ، ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺴﺒﺒﻬﺎ
ﺗﺴﻮﺱ ﺍﻷﺳﻨﺎﻥ، ﺃﻭ ﻇﻬﻮﺭ ﻃﻮﺍﺣﻴﻦ
ﺍﻟﻌﻘﻞ، ﺃﻭ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻓﻲ ﻋﺼﺐ ﺍﻟﺴﻦّ.
ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﻬﻀﻤﻲ، ﻭﻋﺪﻡ
ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺇﺧﺮﺍﺝ ﺍﻟﻔﻀﻼﺕ ﻧﺘﻴﺠﺔ
ﺳﻮﺀ ﺍﻟﺘﻐﺬﻳﺔ، ﻭﻗﻠّﺔ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ. ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ
ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺪﻡ، ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﺘﻌﺮﺽ ﻟﺤﺰﻥٍ
ﻣﺎ، ﺃﻭ ﺗﻮﺗّﺮ ﺷﺪﻳﺪ، ﺃﻭ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺑﻌﺾ
ﺍﻟﻤﺸﻮﺭﺑﺎﺕ ﺍﻟﻀﺎﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮﻱ
ﻋﻠﻰ ﻧﺴﺒﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺎﻓﻴﻴﻦ
https://mawdoo3.com/
ما أجمل طرحك خوي