كيفية ازالة الخجل و كيفية التصرف في المواقف المحرجة ؟

أنا أدرس السنة الأولى علوم الاعلام و الاتصال
و كما نعلم هذا التخصص يجب ان يكون الانسان فيه جريئا
و لكن أنا عكس ذلك فأنا لا أحسن التصرف في بعض المواقف و ينتابني الخجل حتى في أبسط الأحيان
و نحن ملزمون على تقديم البحوث شفهيا أمام الجميع
ان كان أحدكم مر بمثل تجربتي أرجو المساعدة
اذا كان الخجل في ابسط الاحيان فعليك استشارة طبيب نفسي ...ستصبحين اكثر ثقة بنفسك
هذه نصيحتي لك لان الخجل يبدا عند الاطفال و ان لم نساعد هذا الطفل في هذه المرحلة سيبقى حتى يكبر و الخجل يلازمه
أنا متلك. بينصحوني اني القي محاضرات ادام الناس كتير وشوي شوي بيختفي الخجل
يجب أن تشعر أنه لا وجه لهذا الخوف، ولا فائدة من هذا الخجل.
يعني خجل في غير محله.
وعليك بالدعاء والذكر، ومن ذلك: :أن تتعوذ بالله بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثلاث مرات صباحا ومساء،
وأن تقول: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، ثلاث مرات صباحا ومساء.
كذاك قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة وقبل النوم وفي الصباح والمساء

والله الموفق
ما اكثر ما اتعرض للمواقف المحرجة والكلام الجارح من البعض .. فصبر جميل والله المستعان .
قدمنا مشاريع التخرج وفيه رح تقدمي بحث وتناقشي فيه الدماترة قدام الكل والأمر لا يتطلب فيه الكثير سوى الهدوء وعدم التفكير في نظرة الاخرين