《كن رشيقا وجميلا 》بدأت في اتباع نظام غذائي أو رياضي سليم، كيف أعرف النتائج، ومتى ؟

.........................《كن رشيقا وجميلا 💕》

بعد أن يبدء المرء بممارسة التمارين الرياضية، أو تصحيح نمط أكله،
ويتع نظام رياضي او نظام غذائي سليم ،
يحب أن يرى ذلك على نفسه، يحب أن يرى نتائج جهده وتعبه، يحب أن يتبع تتطوات نفسه .. ومعه حق !
فهو لم يتبع هذه النظم الى وفي داخله هدف معين، ربما الهدف التقليل من الوزن، او الهدف تضخيم عظلات جسده او الهدف فقدان الكرش ..الخ

لكل منا هدف مختلف ليست القضية، وانما القضية رغبته في رؤية النتائج الملموسه، كي يستمر اولا على نظامه، فنعم معه حق بل انه من المنطقي الطبيعي ان يرى بأم عينه
التطورات التي مر ويمر عليها .

ولكن ...

*كيف ذلك، وماهي الطرق الصحيحة لمعرفة ذلك ؟
ماهي الوسائل المستعملة لمعرفة ذلك، وماهي المدة التي يمكن ان يرى فيها ذلك ؟
ماهو السلوك الصحيح الذي يجب ان يتبعه كي لايقع في فخ نفسه ويشعر بالاحباط من الأول، ويتوقف عن اتباع نظامه ، متخيلا ان الخطأ في النظام الذي اتبعه،
متناسيا سلوكه او غير مدركا لسلوكه والذي قد يكون السبب الرئيسي لهذا الاحباط .

كل هذا وأكثر .. سأتحدث عنه باختصار في موضوع اليوم.

اولا لم اريد معرفة النتائج ؟

بغض النظر على كون الانسان البشري فضولي بطبعه، معرفة النتائج تجعل المرء يتأكد أو لا من صحة النظام الذي بدأ باتباعه،
و تجعله كذلك يتيقن اهو على الطريق الصحيح أم لا !!! وايضا ومهم .. النتائج هي عبارة في الغالب عن تطورات، وهذه التطورات سبحان الله تكون نقطة تحفيز له في الاستمرار، نقطة دفع له ليستمر ويواضب على نظامه .
فنفسيا وسبحان الله معرفة النتائج لها وقعة كبيرة على المرء، ولذلك لابد علينا ان نتعلم كيف نحصل على هذه النتائج بشكل صحيح وسليم .

ثانيا متى تبدأ النتائج في الظهور ؟

الانسان البشري الذي خلقه الله ليس آلة حديدية اوتوماتيكية !!!!!
وانما شحم ولحم وعظم وعظلات ودم واعصاب وعروق وووو ..الخ
سبحان الذي خلق له نظم معقدة، تعمل بسرعة محددة، وهذه السرعة تختلف من شخص الى آخر وفي جميع الاحوال هذه السرعة ليست كسرعة البرق !!!!
فلا يمكن ان تبدء نظامك اليوم وتريد معرفة  نتائجه الغد مثلا أو بعد غد لايمكن !!!!
10 سنوات تأكل مثل الدبة..
والليلة أكلت سلطة في الصباح الباكر تركض لترى وزنها ؟ 0 النتيجة 0

وهو ... ولامرة مارس كمال اجسام، ذهب اليوم الى النادي
في الغد يبدأ ينظر الى جسمه هل فيه تطورات ؟ 0 النتيجة 0

غير طبيعية بل غير منطقية، الناس التي
تعتقد ان النتائج ستظهر بين ليلة وضحاها مختطئة تماما بل كليا !!!

♡ عندما تذهب في الصيف الى البحر فيسمر لون بشرتك من اشعة الشمس،
كم من الوقت يحتاج الجسم كي يسترجع لونه الطبيعي ؟

♡ عندما لاسمح الله يتعرض طرف أصبعك الى جرح عميق او بسيط ،
كم من الوقت يحتاج الجسم ليلتئم الجرح ؟

♡ عندما تقوم بعملية جراحية كم من الوقت،
 يحتاج الجسم كي تشفى تماما ؟

♡ عندما تقوم بقص شعرك، كم من الوقت يحتاج الجسم كي ينمو شعرك ؟


كل هذه الأمثلة وأكثر، تبين ان للجسم سرعة معينة، وهي بعيدة كل البعد عن سرعة البرق !!!!


فلا تبدء نظامك الغذائي او الرياضي، وانت معتقد ان النتائج ستظهر بسرعة البرق !!!
بل اعطي الوقت الكافي لجسمك كي يغير ماتريد تغييره،
لاتربكه وتراقبه كل دقيقين فهو ليس آلة حديدية !!
وانما مخلوق يتفاعل ويتغير على مهل !
الشحوم المتراكة منذ سنوات تحتاج الى وقت كي تبدأ بالاختفاء،
عظلات الجسم تحتاج الى وقت كي تبدأ بالظهور الى العين .
التسرع في معرفة النتائج لن يصيبك سوى بالاحباط .. نعم، لانك لن ترى النتيجة في الوقت الذي تعتقده صحيحا !
فتقول في نفسك بما ان النتيجة 0 اتوقف !!
بما ان النتيجة 0 نظامي ليس صحيحا !!
بل سلوكك هو الخاطي وعليك تغييره .



وعليه ...

اذا كان الهدف هو التخفيف من الوزن  أي فقدان الشحوم المتراكمة،
فالنتائج تظهر بعد أسابيع،
وسرعة ظهور النتائج تختلف من شخص الى آخر،
كون سرعة الحرق عندنا ليست نفسها !
من ثلاث الى أربع اسابيع نستطيع أن نرى النتائج بشكل ملحوظ ..


اما ان كان الهدف تضخيم العظلات فالنتجية تظهر بعد شهور ..
شهور من اتباع نظام غذائي سليم ونظام رياضي سليم،
تبدأ النتائج المرئية بالظهور، تقريبا بعد ثلاث الى ستة أشهر !
استعملت مصطلح مرئية لان هناك نتائج غير مرئية ستظهر بعد شهرين
ستتعرفون عليها لاحقا .


طيب بماذا نقيس كل هذا ؟
وهل هناك فرق بين المقاييس التي نستعملها لفقدان الوزن
 والتي نستعملها لكسب عظلات؟
وهل قراءة النتائج تختلف من هدف الى هدف
سنتعرف على ذلك الآن ..

هناك عدة طرق لقياس الوزن او قراءة النتائج
ساذكر بعضها، لست اقول انه لايوجد سواها في العالم .. الله اعلم،
وانما اقول انها الأكثر استعمالا .


♡ للذين يتبعون نظام غذائي للتخسيس بدون رياضة، أو مع رياضة بعيدا عن حمل الأثقال .

1 ملابسنا

طريقة سهلة بسيطة مجانية وفي متناول الجميع، اعتقد انها الاكثر استعمالا في العالم lol، عن طريق ملابسنا الشخصية والتي نرتديها بشكل عام، نرى النتائج بشكل بديهي وتلقائي ! سواء زدنا أو نقصنا في الوزن، يمكنك اختيار بنطلون او فستان للبنات، وعدم ارتداءه لمدة شهر مع الحفاظ على النظام الغذائي السليم، نرتديه بعد ذلك ونرى النتيجة .



2 المتر

ورقة وقلم، نكتب التاريخ على الورقة، ومن ثم
ندون محيط الخصر، البطن، الصدر، الرقبة (مهمة)، الذراع، الفخذ وكل الاماكن المرغوب قياسها، وننسى الورقة كليا، نحذفها من قاموس اذهاننا لمدة اربع اسابيع،
ثم نرجع نقيس ندون ونقارن وهكذا حتى نصل للقياس المطلوب،
س/ لم علينا ان ننسى الورقة لمدة اربع اسابيع ؟
ج/ لكي نتفادى الوقوع في الاحباط للاسباب التي سبق وذكرتها اعلاه .


3 الميزان الكلاسيكي .

نفس الشيء ورقة وقلم، التاريخ، تزن نفسك تدون، ولاترجع الى الورقة الا بعد اربع اسابيع لنفس الاسباب التي ذكرتها أعلاه .
اذكر مرة أحد قريباتي كل يومين تزن نفسها،
سبحان الله أدخلت نفسها في كآبة واحباط لدرجة البكاء !
لان النتائج كانت في زيادة، والاحباط
سبحان الله جعلها تأكل وتأكل ..

نصيحة ان اخترت الميزان الكلاسيكي،
قم بوزن نفسك بنفس الميزان، لانهم لايتشابهون من حيث القياس !


فيما يخص الناس التي تريد زيادة في العظلات أي تمارس حمل الأثقال .*
هل يستعملون نفس المقاييس ويقرؤون بنفس الطريقة ؟
هممممممممم الاجابة نعم ولا وعلى الأغلب لا ..

♡ ان تكلمنا عن الملابس ! في الأول نعم ولكن بعد ذلك لا، خصوصا للرجال لأن هناك تضخم في العظلات ! قميص اليوم قد لاتلبسه غدا لأنه لن يكون واسعا وانما على العكس lol !

♡ ان جئنا للمتر : في الأول يكون هناك نقصان في القياس، لكن فيما بعد سيكون نقصان لبعض المناطق، وزيادة في بعض المناطق
اذن الاستعمال هنا موجود، ولكن الاختلاف يكمن في قراءة النتائج !

♡ ان جئنا للميزان الكلاسيكي : كل gym التي أعرفها لم تعد تستعمله ! -وأنا شخصيا لاأحبذه- لعدة أسباب، اولا.. قياسه ليس دقيق يختلف من ميزان الى آخر !!
+ الوزن الذي يعطيه لك، هو وزن ماذا بالضبط ؟
ماء ؟ عظلات ؟ شحم ؟ عظم ؟ وزن ماذا !!!!!
لانعلم .. !! فالرقم الذي يعطيه غير محدد وانما هو وزن كل شيء فيك، وبما أنه غير محدد، فهو لايفيد الرياضيين بشيء !

طيب بماذا نقيس اذن ؟ 🤔

ان كنت تمارس حمل الاثقال فالامر مختلف بعض الشيء !! كون الجسم يمر بمراحل عجيبة غريبة اثناء حمل الاثقال،
في الاسابيع الاولى يتقلص الجسم سبحان الله ! يفقد الماء والسموم وبعض الشحوم، بعدها ينتفخ الجسم لاسيما مناطق العظلات التي تمرنا عليها !! بعدها يذهب الانتفاخ وياتي التضخم في بعض المناطق من الجسم والتقلص في البعض الآخر !!!

لواتينا نحن في وسط هذه المراحل وبدأنا بالقياس لن نفهم شيء !!
وكم من شخص بدا حمل الاثقال وتوقف بسبب قراءته الخاطئة للنتائج !!
اصلا لايوجد نتائج وانما تغييرات في الجسم !
تسرع ولم ينتظر ان يكمل الجسد عمله في تضخيم العظلة وصقل الجسم ونحته !

الميزان الذي يستعمله الرياضيين هو
الاوتوماتيكي
نستعمله كل شهرين مرة ! في الاول وبعد ذلك يمكننا استعماله كل شهر مرة !
نفس الشيء ورقة وقلم وندون .


مالفرق بين الميزان الكلاسيكي والاوتوماتيكي ؟
ولماذا لاينصح باستعمال الميزان الكلاسيكي للرياضيين ؟

♡ الكلاسيكي كما ذكرت اعلاه يعطيك وزن واحد فقط لكامل جسمك !!
لاتعرف هل الوزن يخص الشحم ام العظل ام الماء لاتعلم !!

♡ الاوتوملتيكي يعطيك الاوزان الاربعة -ذكرتها في موضوعي السابق- والتي تهمنا بالدرجة الأولى في اللياقة البدنية،
( الشحم العظلات الماء والعظم)

من خلال هذه الأوزان يمكنك معرفة الآتي :

♡ هل عندك نقص في الماء ام لا !؟ ان كان نعم تزيد في نسبة شربك للماء، الكلاسيكي لن يخبرك بذلك !!

♡ هل نسبة الشحوم عندك اكبر من العظلات ام العكس!؟ الكلاسيكي يعطيك وزن واحد لاتعرف
ما وزن العظلات عن وزن الشحوم !!
ناهيك على أن وزن العظلات أثقل من وزن الشحوم !! فلو استعملت الميزان الكلاسيكي واعطاك رقم أكبر من الرقم الذي دونته سابقا سيغمى عليك !!!
أما بالميزان الاوتوماتيكي ستعرف أن الرقم ارتفع ليس شحوما وانما اكتسبت عظلات أكبر فتطئن نفسيا، وتستمر .

♡ ماهو وزن العظام في جسدك !؟ قد تكون عظامك ثقيلة، وبها ترتاح نفسيا، ان الرقم الذي تراه على الميزان ليس كله شحوما !! الكلاسيكي لن يخبرك بذلك .


الآن وقد عرفنا كيف نقيس النتائج ومتى
كم عدد النتائج التي سنتحصل عليها ؟
وكيف نتعامل مع النتائج ؟

أولا عدد النتائج
عدد النتائج يختلف من شخص الى آخر، ومن هدف الى آخر،
القاسم المشترك بين الجميع هو نتيجتين رئيسيتين، نتيجة مبدئية ونتيجة نهائية، مابينهما عبارة عن نتائج تحفيزية لاأكثر !
وفي الغالب لايجب الاكتراث الا بالنتيجة المبدئية والنهائية ، كما قلنا لتفادي الاحباط
والذي قد يجعلنا نتوقف للأسف !

1 النتيجة المبدئية يعيشها كل شخص
على وجه الكرة الأرضية بدأ متابعة نظام معين .
هي أول وزن او قياس دونه بعد شهر من اتباعه
لنظام غذائي سليم،
او
بعد شهرين من اتباعه نظام رياضي سليم (كمال الاجسام)

كيف يتعامل مع النتيجة المبدئية ؟
ينظر الى هدفه هل وصله أم لا، قد يصله خلال شهر نعم ،
ان كان هدفه انقاص أقل من أربعة كيلوا مثلا،
وعليه، فان نتيجته المبدئية هي نفسها النهائية .

أما في الحالة الثانية، يدون ويستمر مع صبر وتأني .

النتيجة النهائية هي الوصول الى الهدف بحول الله،
المسافة او المدة الزمنية بينها وبين النتيجة المبدئية قد تكون طويه أو لا،
على حسب كل شخص وكل هدف تختلف المدة !
شخص يريد ان يخسر 20kg ليس كالذي يريد خسارة 3kg !
شخص مارس كمال أجسام لمدة ثلاث سنوات،
وتوقف ستة أشهر، ليس كمبتديء
لم يمارس قط في حياته .. وهكذا ..

كيف نتعامل مع النتيجة النهائية ؟

عندما يصل المرء الى هدفه اجمالا ماذا يفعل ؟
يعمل عرس lol .. نعم له الحق، ان يفرح ويحتفل ويصرخ ويقفز فوق الميزان وينط امام المرآة ..الخ

ولكن .. فعليا ماذا يفعل ؟
هل يتوقف عن نظامه ويرجع كالسابق ؟
هل يقوم بهدم قصره الذي تعب على بنائه حجر بحجر ؟
هل يرجع لعاداته السئية، ونمط غذائه السيء، من أكل مصنع وغير صحي ؟
هل يرجع لعدم الحركة، الكسل، الخمول بعد ان اصبح رشيقا ولياقته البدنية أصبحت عالية ؟


الاجابة اتركها لك






الموضوع من الفه الى ياءه ليس قص ولصق😉 سنلتقي مع موضوع آخر بحول الله .
#Harmony 💕
معلومات قيمة ورائعة
جزاكِ الله خيراً
بارك الله فيك
وشكرًا على المضوع الرائع
ومنتظرين جديدك من المواضيع