كل ما تود معرفته عن مرض الفصام !

11 181 10 5

الصحة الأمراض

من أهم المواضيع
ماهو الفصام ؟
هو اضطراب في الدماغ يشوه طريقة التفكير، التصرف، التعبير عن المشاعر، النظر إلى الواقع ورؤية الوقائع والعلاقات المتبادلة مع المحيطين، لدى الشخص المصاب به. قد يسمع الأشخاص المصابون بهذه الحالة أصواتًا أو يشاهدون مشاهد خيالية أو يعتقدون أن أشخاصا آخرين يتحكمون في أفكارهم. هذه الأحاسيس يمكن أن تخيف الشخص وتؤدي إلى سلوك غريب الأطوار.

أعراض الفصام :
تشمل أعراض الفصام ما يلي:
• الهلوسة: سماع أو رؤية أشياء وهمية
• الأوهام: الإيمان القوي والحقيقي بأمور ليست صحيحة
• الارتباك والبلبلة
• الجامود (Catatonia): حالة يصبح فيها الشخص جسديًا ثابتا في وضعية واحدة لفترة طويلة جدًا.

من يصاب بالفصام ؟
أي شخص معرض للإصابة بالفصام. فهو شائع بين الرجال والنساء. عادة ما تبدأ أعراضه بين 16 و 30 سنة. قد تظهر الأعراض المبكرة لأسابيع أو شهور أو حتى سنوات قبل أول حالة من حالات الذهان الكاملة. تميل إلى أن تبدأ في وقت سابق لدى الرجال أكثر من النساء. نادرًا ما يبدأ الفُصام في مرحلة الطفولة أو بعد سن الـ 45. اذا كان هناك أشخاص مصابون بالفصام أو غيره من الاضطرابات النفسية في الأسرة فهذا يزيد من خطر الإصابة بالمرض.

أسباب الفصام :
العلماء لا يعرفون السبب. لكن قد تلعب الجينات دورا بالاضافة الى عوامل اخرى  قد يكون لها دور في تكوّن مرض الفصام، من بينها:
• الوراثة
• عمليات كيميائيه في الدماغ
• شذوذ (خلل) في بنية الدماغ
• عوامل بيئية

تشخيص المرض :
لا تتوفر فحوصات مخبرية قادرة على تأكيد الإصابة بالفصام، لذلك الأطباء عادة ما يركزون على تاريخ الشخص وأعراضه لتشخيص الفصام، ويقومون باستبعاد أسباب طبية أخرى من خلال إجراء عدد من الفحوصات المختلفة، مثل التصوير بالأشعة السينية (رنتجن X - Ray) أو إجراء فحوصات دم مختلفة.

تأثير المرض :
هذا المرض له تأثير كبير في العديد من الطرق. قد يتحدث الناس ولا يعقلون، أو يكونون كلمات قد تكون مضطربة أو لا تظهر أي تعبير. كثيرون يواجهون صعوبة في الحفاظ على أنفسهم أو منازلهم نظيفة. بعض السلوكيات المتكررة. على الرغم من الخرافات الشائعة إلا إن خطر العنف ضد الآخرين صغير. قد يواجه الأشخاص المصابون بالفصام مشكلة في تنظيم أفكارهم أو نقل المعلومات بشكل منطقي

علاج الفصام :
على الرغم من عدم وجود علاج، إلا أن العلاج يمكن أن يتعامل مع الأعراض الأكثر خطورة. يمكن للاستشارة ان تساعد على تطوير طرق أفضل للتعرف على سلوكياتهم وأفكارهم ومعالجتها، وتحسين كيفية ارتباطهم بالآخرين. كلما تم تلقي العلاج في وقت مبكر، كلما كانت النتيجة أفضل. في العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، يتعلم الأشخاص اختبار حقيقة أفكارهم وإدارة الأعراض بشكل أفضل. تهدف أشكال العلاج الأخرى إلى تحسين مهارات الرعاية الذاتية والتواصل والعلاقات.

الأدوية :
يمكن للأدوية الموصوفة أن تقلل الأعراض مثل التفكير غير الطبيعي والهلوسة والأوهام. بعض الناس لديهم آثار جانبية مزعجة، بما في ذلك الرعشة واكتساب الوزن. قد تتداخل الأدوية أيضًا مع الأدوية أو المكملات الأخرى. ولكن في معظم الحالات، يكون الدواء أمرًا ضروريًا لعلاج الفصام.؛؛

ملحق #1
المبتليةاللهم اتمم شفائها وعافها بحولك وقوتك ، شفاك الله وعافاك
حبيبتي كيفيك؟
طمنيني عنك!!!!!
هو اضطراب في التفكير يشوه الدماغ ...
شكرا،
حديث : " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ " . البخاري ( 6049 )
مبروك التثبيت و الدخول في قائمة اهم المواضيع مقدما
الله يعافينا
انا فصاميۃ ٠٠٠ولكن شفيت الحمد الله بفضل الله ثم الدواء والقرب من الله.....لكن لاتزال بعض الاعراض لا استطيع الزواج اخافه ومخالطۃ الناس
شكرا لك
الجليد الناريبارك الله فيك
ممكن اكتٸاب حاد ليس الا
المبتليةايوه ممكن...لأن الاكتئاب أنواع فيه مريض الاكتئاب العقلي وهذا اكثر انتشارا في الرجال بنسبة 3 الى 2
وهناك نوع آخر ايضا يسمى أكتئاب سن اليأس ونسبته ترتفع في النساء عن الرجال بنسبة 7 الي1
ويعرف بأسم (الميلانكوليا) أو المنخوليا كما يسميه المصريين عادة يبدأ بعد سن الخمسين اي الفترة
التي يبدأ فيها هبوط نشاط الغدد وهناك إتجاه لإنكار علاقة هذا النوع من الاكتئاب بالتغيرات الهرمونية
التي تحدث في هذا السن وأن هذه الاكتئاب يحدث نتيجة لظروف نفسية وبيئية كفقدان زوج او زواج
الابناء واعراضه وهي نفس اعراض الاكتئاب العقلي ولكن تكون مصحوبة ايضا بحالة شديدة من القلق والتوتر
أما الاكتئاب التفاعلي فأمر مختلف تماما فهو مرض نفسي يدرك المريض أبعاده ويحدث
نتيجة لمؤثرات خارجية تدفع الانسان الى الاحساس بالحزن دون ان يصاحب ذلك اي اعراض
فسيولجية كما لايصاحبه اي ميول للانتحااار بل على العكس فإن المريض يسعى بنفسه للعلاج
والاكتئاب العقلي يحدث نتيجة لاضطرابات كيميائية في مخ الانسان وذلك بسبب نقص هرموني
السيروتونين والادرينالين...خلاصة القول : ان مريض الاكتئاب اصواتا غير حقيقية اي هلاوس
ولكنها اصوات تشتمه وتؤنبه وتحقره وقد يصاب بالهذاءات والضلالات اعراض غريبة مؤلمة لا يعرف
كم هي معذبة ومهلكة إلا من عبر بهااا إلا من عانا منها اعراض لايجب ان نأخذها باستخفاف مثل أن
نطلب من المريض ان يقاومها بإرادته ونضغط عليه لكي يشاركنا الحياة وان الامر سيتحسن اذا
هو قام بإجازة وذهب للترويح عن نفسه أبدا إنه لن يستطيع...وفي العلاج أرجعي للسته سطور
الاخيرة من اجابتي السابقة.... وما تشوفي شر انشأالله.... وتحياتي لك والسلاااام
شكرا
جزاك الله خيرا
المبتليةزهـــور الأشــــــواقالمبتلية ليس معاها فصااام... ولو كان بها حالة فصام ماكان تقربت مع الله كما تقول
لانها تكون منفصلة عن الواقع والطبيب اللي شخص حالتك وقال معاك فصاام ماعنده سالفة
بل هو الذي معه مرض الفصااام لانه كذاب وتشخيصه غير صحيح.. انتي معانا في الموقع
من مدة طويلة لم نراك بحالة فصااام ... وايضا لن تستطعي الاجابة على الاسئلة او طرح
الاسئلة ممكن..(تكوني مريضة بمرض نفسي) . وليس عقلي كالفصااام....
الفصام يعني .. (شيزوفرينا).. وبالعربي مجنون..مريض الفصام ... هو انفصال
بين المعنى والشعور بين الفكر والوجدان لذا فهو تحطيم لمعنى الانسان الذي يتميز
بالالتحام والتناسق والانسجام بين الفكر والوجدان
فكر الانسان لابد ان يرتبط بوجدانه اذا حدث الانفصال فهذا معناه مرض الفصام الشيزوفرينياااا...
تخيلوا قطار انفصلت عرباته بعضها عن بعض فسارت كل عربة في اتجاه مختلف...
تخيل مخمورا يمشي فيتحرك كل جزء من جسمه حتى تختلط قدماه فيقع منكبا على الارض...
تخيلوا شجرة نبتت جذورها الى اعلى واتجهت فروعها الى اسفل. الفصام هو فرقة موسيقية
مات قائدها فجأة فعزفت كل آله لحنا خاصا بها...الفصام تفتيت الانسان او لمعنى الانسان
فهو يعتقد في اشياء غير حقيقية فإذا هو يبتهج في اكثر المواقف مدعاة للحزن..ويبتئس في
اكثر المواقف مدعاة للابتهاج.. فله سلوكه الخاص الذي يفزعنا فلقد خرج عن المألوف والمعتاد..
يعيش في عالم خاص به هو وحده وانفصل ادراكه عن ادراكنا وبالتالي اختلف سلوكه عن سلوكنا
...نسأل الله السلامة لي ولكم ولكل المسلمين.... مريض الفصااام يصنف بالمجنون .
ولا يستطيع أحدا المجادلة في أن عالم مريض الفصااام عالم مضطرب...
في الدولة الاموية أو العباسية يدخلوه في مشفى يسمى بالمرستان يعنى مشفى
المجانين

لا اعلم أن كااان له علاج.. ( وماهو).. أو لا .!!
ولكن الامراض النفسية وبعض الامراض العقلية
لاحظ ..(غير الفصااام )... نعم لها علاج....إذ لابد من التفهم والتفاهم لابد من إقامة علاقة مع
علاقة أساسها الحب والاحترام علاقة انسان بأنسان .. ولكنها أمراض يحتاج الى تفهم تحتاج الى
مساندة المحيطين بالمريض يحتاج منهم بذل الجهد في تخفيف حدة قلقه واكتئابه واضطرابه إنه
أ مرااض يمكن علاجها ويمكن الشفاء منه العقاقير وحدها غير كافية ولكن الاهم هو موقف المحيطين
بالمريض تعاطفهم تفهمهم مساندتهم ... فــ حرام ان نتجاهل عذابه شقائه بالتجاهل او السخرية
او القسوة عليه او ان نطلب منه مالا طاقة له به....هذا مااعرفه ومتأكد منه.نسأل الله السلامة