كلام قيم للإمام بن القيم 'رحمه الله تعالي '

قال تعالي { يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون } فإذا كان رفع أصواتهم فوق صوته سببا لحبوط أعمالهم فكيف تقديم آرائهم وعقولهم وأذواقهم وسياساتهم ومعارفهم على ما جاء به ورفعها عليه ؟ أليس هذا أولى أن يكون محبطا لأعمالهم .
_____________________________
"تأملها جيدا "
ملحق #1
مافهمتك أخي ؟
ملحق #2
بارك الله فيك يا خالد
جزاك الله خيراً
نعم أجل هو محبط للأعمال نسأل الله السلامة وان يعافينا مما ابتلى به غيرنا
وانتم لا تشعرون ؟ يبدوا انه لم يعد هناك عمل , لكثير من الذين يضنون انهم محسنون