كذلك وزوجناهم بحور عين ...

×