كان بيني وبين الموت شعرة عام 2006

عام 2006 في العراق كانت في حرب طاحنة بين سنة وشيعة وكانت حكومة ساقطة لا شرطة ولا جيش يعني مفتوحة البلد

وانا وامي طالعين لسوق نجيب خضار ولله حتى هذا اللحضة اتذكر اندلعت اشتباكات وسط سوق الخضار صرت مثل المجنون مادري اطلع برا السوق ولا اضل بسوق ولا ايش اسوي واصوات الرصاص قريبة اشتباكات قريبة جدا المهم وكان تجي رصاصة ولله العظيم من فوق راسي يعني ايش اكلكم بينها وبين راسي شعراية وكان تجي بل حائط الي خلفي وامي تصرخ ونسوان الي بل سوق يصرخون من الخوف المهم اتخبينا تحت الخضار على ما الله يفرجها وانتهت الاشتباكات حتى بطلنا نتسوق ولله رجعنا للبيت اشكر الله انه نقذني
(أفضل إجابة)
الحمدلله،

لكن هذه الذكريات لاتنسى وكلما تذكرتها عشتها بكل تفاصيلها من جديد كأنها حدثت بالأمس القريب.
الحمد لله ربنا معاكم ....
الحمدلله على السلامة
تجربه لن تنساها ومن المؤكد ان مثل هذي التجربه تظيف لك نوع من الخبره ونوع من الشجاعة وتاكد جميع التجارب التي تمر بها يحتوي عقلك منها فائدة ...اعان الله العراق وجميع المسلمين يا رب