قيام الليل

6 90 6 5

القرآن الكريم الصلاة

من أهم المواضيع
قال الله تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} [الزمر:9].




فضل قيام الليل :
وصف الله -تعالى- من يقوم الليل بالتقوى: ودليل ذلك قول الله تعالى: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَٰلِكَ مُحْسِنِينَ كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ }.
فضّل الله -تعالى- من يقوم الليل على من لا يقومه: ودليل ذلك قول الله تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ}.
الصلاة بالليل أفضل من الصلاة بالنهار: ودليل ذلك الحديث المروي عن أبي هريرة رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "أَفْضَلُ الصِّيامِ، بَعْدَ رَمَضانَ، شَهْرُ اللهِ المُحَرَّمُ، وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ".
سبب من أسباب دخول الجنة: ودليل ذلك الحديث المروي عن عبدالله بن سلام رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "أيُّها النَّاسُ أفشوا السَّلامَ، وأطْعِمُوا الطَّعامَ، وصِلُوا الأرحام، وصلُّوا باللَّيلِ والنَّاسُ نيامٌ، تدخُلوا الجنَّةَ بسَلامٍ". قيام الليل من علامات المتقين: ودليل ذلك قول الله تعالى: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَٰلِكَ مُحْسِنِينَ كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ}.
موافقة ساعة الاستجابة إذا قام في الثلث الأخير من الليل: ودليل ذلك الحديث المروي عن أبي هريرة رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "يَنْزِلُ رَبُّنا تَبارَكَ وتَعالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّماءِ الدُّنْيا، حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ فيَقولُ: مَن يَدْعُونِي فأسْتَجِيبَ له، مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له".
سبب من أسباب رحمة الله تعالى: ودليل ذلك الحديث المروي عن أبي هريرة رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "رحمَ اللَّهُ رجلًا قامَ منَ اللَّيلِ فصلَّى وأيقظَ امرأتَهُ، فإن أبت نضحَ في وجهها الماءَ، رحمَ اللَّهُ امرأةً قامت منَ اللَّيلِ وصلَّت وأيقظت زوجَها فإن أبى نضحَت في وجهِهِ الماءَ". أحكام قيام الليل:
بعد بيان فضل قيام الليل، يجب الحديث عن بعض أحكام قيام الليل، وتحديداً أحكام الصلاة حتى يؤدي العبد عبادته إلى الله -تعالى- على أكمل وجه، فعدد ركعات قيام الليل غير محدد، ودليل ذلك الحديث المروي عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما، حيث قال: قَامَ رَجُلٌ، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، كيفَ صَلَاةُ اللَّيْلِ؟ قالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: "صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خِفْتَ الصُّبْحَ فأوْتِرْ بوَاحِدَةٍ"
ووجه الدلالة أنّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- لم يضع حداً لعدد الركعات، وأما صفة الصلاة فمثنى مثنى أي: ركعتين ركعتين، ودليل ذلك الحديث السابق، ويستحب لمن أراد القيام أنّ يفتتح الصلاة بركعتين خفيفتين، ودليل ذلك الحديث المروي عن أبي هريرة رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "إذا قامَ أحَدُكُمْ مِنَ اللَّيْلِ، فَلْيَفْتَتِحْ صَلاتَهُ برَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ"،وإذا فات العبد قيام الليل لنوم أو مرض كان بإمكانه أنّ يصلي في النهار ثنتي عشرة ركعة، ودليل ذلك الحديث المروي عن عائشة رضي الله عنها، حيث قالت: "أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذَا فَاتَتْهُ الصَّلَاةُ مِنَ اللَّيْلِ مِن وَجَعٍ، أَوْ غيرِهِ، صَلَّى مِنَ النَّهَارِ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً".
الأمور المعينة على قيام الليل :
إذا أراد المسلم أنّ يحظى بأجر وفضل قيام الليل، فلابدّ له من القيام ببعض الأمور التي تساعده على قيام الليل؛ حتى يحصل على فضل قيام الليل من الله تعالى، لكن من يلتزم بهذه الأمور سيستطيع إنّ شاء الله أن يؤدي قيام الليل على أكمل وجه، ومن هذه الأمور:
النية الصادقة على قيام الليل. النوم باكراً، وعدم السهر من غير حاجة. معرفة فضل قيام الليل. توقيت المنبه على الوقت الذي يريد أن يقوم فيه.
ملحق #1
ملحق #2
qatrجزاك الله خيرا , والأفضل ان نقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم في كيفية قيام الليل والصلاة ..كما ذكرت في الشرح
اسئل الله ان يوفقنا لقيام الليل ويغفر لنا
ملحق #3
qatrجزاك الله خيرا , والأفضل ان نقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم في كيفية قيام الليل والصلاة ..كما ذكرت في الشرح
اسئل الله ان يوفقنا لقيام الليل ويغفر لنا
ملحق #4
مسك و عنبرليس صعب , ممكن لان الانسان يستيقظ للسحور فهو بحاجة للنوم اكثر
قيام الليل مشروع وسنة، ومن أعمال الصالحين، ومن أعماله ﷺ، قال الله جل وعلا: يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ ۝ قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا [المزمل:1-2] يعني: النبي ﷺ.
قال الله جل وعلا: وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ [الإسراء:79] الآية، وقال عن عباد الرحمن في سورة الفرقان: وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا [الفرقان:64] ، وقال في صفة عباد الله المسلمين المؤمنين: كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ۝ وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ[الذاريات:17-18] فقيام الليل سنة مؤكدة سواءً في أوله أو في وسطه أو في آخره، لكن آخره أفضل، الثلث الأخير أفضل إلا إذا كان يشق عليه ذلك فإنه يوتر في أول الليل يوتر بواحدة، بثلاث، بخمس، بسبع.. بأكثر، يسلم من كل ثنتين، يصلي ثنتين ثنتين.
ويجتهد في ترتيل القراءة، ويوتر بواحدة وليس هناك شيء محدود، يقرأ ما تيسر: من أول القرآن، من أوسط القرآن، من آخره، أو ينظم ختمه؛ يبدأ من أول القرآن إلى أن يختم ثم يعود.. كله طيب، ليس في هذا حد محدود، لكن السنة أن يرتل كما قال الله جل وعلا: وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا [المزمل:4] كان النبي ﷺ يقرأ قراءة واضحة يرتلها حتى يستفيد من يسمعها.
ويستحب له السؤال عند آية الرحمة، والتعوذ عند آية الوعيد، والتسبيح عند آية التسبيح في تهجده؛ كما كان النبي يفعل عليه الصلاة والسلام. والسنة أن يسلم من كل ثنتين لقوله ﷺ: صلاة الليل مثنى مثنى يعني: ثنتين ثنتين فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى. يقرأ فيها الحمد وقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ [الإخلاص:1] في ... الركعة الأخيرة، ويقنت فيها بعد الركوع بالقنوت الشرعي الذي علمه النبي ﷺ الحسن، وهو معروف عند أهل العلم. والسنة عدم العجلة يطمئن في ركوعه، سجوده وقراءته لا يعجل يطمئن، كان النبي ﷺ يصلي بطمأنينة وترتيل للقراءة خشوعًا في الركوع والسجود، هكذا المؤمن لا يعجل يطمئن في ركوعه وسجوده، يطمئن في قراءته ولا يعجل، يخشع فيها، تأسيًا بالنبي عليه الصلاة والسلام، وإذا أوتر بواحدة أو بثلاث أو بخمس أو بأكثر فلا بأس الأمر واسع، صلاة الليل ما فيها حد محدود، لكن أفضلها إحدى عشرة أو ثلاث عشرة تأسيًا بالنبي ﷺ، يسلم من كل ثنتين ويوتر بواحدة هذا هو أفضلها، وإن أوتر بأكثر من هذا فلا بأس.


المصدر:
https://binbaz.org.sa/fatwas/14271/كيفية-قيام-الليل
طيف (ذكريات محطمة)::
بارك الله فيكِ .. وجزاكِ الله خيراً عما نشرتيه وجعله بميزان حسناتك
جزيتِ خيراً🙏🏻🤍
بارك الله فيكِ، ويتقبل منا صالح الاعمال.
لماذا قيام الليل برمضان اصعب من بقية الشهور؟؟؟؟
جزيتم خيرا
×