قصة خفيفة خيالية

2 25 3 5

القصص

كانت هناك شجرة عمرها 700 سنة وشجرة أخرى عمرها تجاوز 5000 سنة تحتضر

تسأل الشجرة الصغيرة الشجرة الكبيرة، ألم تكتفي؟
تجبيها الشجرة الكبيرة: نعم لازلت راغبةً بفترة أطول

ترد الشجرة الصغيرة : تستطيعين الحصول على نواتي ستجعلكِ تستمري فترة أطول، فلقد إكتفيت وأنا راضية.
وفعلا تمت هذه العملية المعقدة خلف الكواليس..

وهاهي الشجرة الصغيرة تضحي بحياتها من أجل أن تستمر حكمة الشجرة الكبيرة.

تمر السنين وهاهي نهاية الشجرة الكبيرة قد اقتربت..مترددةً وخائفة من أجل الحصول على وقت أطول..

فإذ بها تلمح بعصافير على أغصانها..لم يسبق وأن لاحظتهم
متأملةً ومتناغمة مع الطبيعة بشكل لايوصف..تتفتح أزهار حمراء وسط دوء القمر الأصفر
أعطى مزيجا متناقضا من المشاعر كالحزن والسعادة خلق نوع جديدًا من جمال.
ملحق #1
تجيبها*
ملحق #2
دنيا_تفكيري قديمقصة خيالية
ايه ده هههههههههههههه
قصة حلوه.