قصة حزينة جدا زواج استمر 88 عاما وحب استمر 90 عاما وبعد ذلك توفي الزوج وماتت الزوجة بعد بشهرين

هاذي قصة حزينة وعجبتني ونقلتها لكم من منتدى

كان هذا مصير الزوجان السعيدان الذي استمر حبهم 90 عاما وزواجهم 88 عاما

بلغ الزوج عتيا 112 عاما وبلغت الزوجة عتيا 107 سنوات كان هؤلا الزوجان التقيا سنة 1923 كاول سنة صداقة وكانت صداقتهم اروع من الخيال بالسوالف والكلام والضحك والاشياء الاخرى كان والدة الزوج تكرة صديقته التي اصبحت زوجته وحبيبته لمدة 88 عاما حيث والد الزوج متوفي من قبل ان ياتي الزوج بـ4 شهور من بطنه والدته حيث سنة 1924 قد اعلنو ان الحب بين الحبيبان والزوجان لمدة 88 عاما عشق بعضهم عشق دام 3 سنوات بالحـب وبجميع وبالتقبيل ( مسحت الكلام الي مو زين اتمنى فهمتوة )

بعد ذلك اعلن زواجهم سنة 1926 وعاشا اجمل سنوات زواج وحب وانجبا 15 من الابناء 8 من الاولاد و7 من البنات الى ان مرت السنين بالحب اكثر واكثر

لكن سنة 1981 مرض الزوج مرض خطير جدا لم يستحمله ابدا الا انه صبر من اجل عشيقته وحبيبته وزوجته وكانت زوحته ترعيه افضل رعاية بكل شي وبالحب وكانت صحة الزوج تزداد افضل وافضل واجمل واجمل

وعاشا الى سنة 2011 هاذي السنة التي جلس بها على الفراش مريضا وكانت زوجته وعشيقته تراعيه وكان الى الان مدة زواجهم 85 عاما ولكنهم لايريدو ان ينتهي الا اذا اتت يوم القيامة وكانت رعاية زوجته افضل رعاية تذهب به بالحديقة وكان على الكرسي المتحرك مقعدا يذهبان الى دول ومدن وجميعها بفرح وحب اكبر

الى ان اتت هاذي السنة الحزينة عام 2014 وتحديدا 4 مايو التي لفط الزوج انفاسه الاخيرة قائلا

احبك اليزابيث حبا وعشقا لكن ارجوكي اعرفي ان المـرض هو العائق الكبير والعظيم في حبنا لذا الوداع حب 90 عاما زواج وحب 88 عاما اعتني بالابناء والاحفاد واحفاد الاحفاد والخ.. احبــــــــــــك اليزابيث

ومات الزوج وجنت الزوجة جنونا بسبب وفاة عشيقها وحبيبها اما عن الزوج العشيق الحبيب فذهب الى قبرة وضريحة الذي كانت صورته هو وزوجته في سنة 1924 في اول زواج وحب لهم

وفقط شهرين تلفظت الزوجة اخر انفاسها لتموت مثل زوجها لتذهب الى قبرها وضريحها بجانب قبر وضريح زوجها وصورتهما سنة 1924 في اول صورة حب وزواج لهم

انتهى

الله تحزن وربي

رايكم

المكيرفون لكم
زواج ل 88 سنة وفاء نادر