قصة الطاقة النووية 20 (محطات الطاقة النووية المقبلة)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقد قطعت المفاعلات النووية شوطاً بعيداً في تطورها منذ (قمين فيرمي) إلى المفاعلات الحالية العالية القدرة ، ولا يزال بالإمكان إحراز مراحل تقدم جديدة في تصميم المفاعلات وصنعها واستخدامها .
تنتج محطات الطاقة النووية حاليا البخار لتحريك التوربينات (العنفات) وتوليد الطاقة ، ولكن ثمة طرائق أخرى ممكنة . فيمكن مثلا للمفاعلات العالية درجة الحرارة والمبردة بالغاز ، أن تحرك توربينات غازية وتحيل الطاقة الحرارية للمفاعل إلى طاقة كهربائية . وقد يصبح من الممكن توليد الكهرباء مباشرة من حرارة المفاعل بدون استخدام مكنات تتحرك . وقد تم حتى الآن تحقيق ذلك على مقياس صغير و بمردود خفيض .
و تشيد حاليا مفاعلات نووية لدراسة استعمال الثوريوم والبلوتونيوم كوقود نووي كما تدرس إمكانية استعمال الوقود النووي بحالة السائل أو حتى بشكل ملح منصهر .
ومجموعة المفاعل التي تبشر بالأمل للمستقبل هي مجموعة المولد السريع ، وهو مفاعل يعتمد على النيوترونات السريعة لمداومة عملية الانشطار . وهذه المجموعة قادرة على «تولید» كمية من الوقود أكثر مما تستهلك فهي تولد البلوتونيوم من اليورانيوم الطبيعي الذي يستخدمه المفاعل ، وهذا البلوتونيوم يمكن أن يستخدم وقودا في ذلك المفاعل نفسه أو في مفاعلات مولدة أخرى .
(أفضل إجابة)

رد لا يحتوي على أي نص بواسطة mohamed egy (شيرين أبو عاقلة_الجزيرة 💔).