قصة الطاقة النووية 15 (وحدات نووية صغيرة لإنتاج الطاقة)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن الأمكنة النائية او البلاد التي ليس فيها صناعة كثيرة لا تحتاج إلا إلى محطات كهربائية صغيرة ، إنتاجها في حدود بضعة ملايين واط . والصناعة وان كانت تستهلك كمية كبيرة من الطاقة بالشكل الحراري أو الكهربائي أو بكليهما , فإنها تحصل عليها غالبا من وحدات تولید كهربائية صغيرة أو من مراجل . ولاختبار إمكانية استخدام الطاقة النووية بدلا منها استخداما اقتصاديا ، صنعت محطات تجريبية صغيرة للطاقة النووية يمكنها أن تنتج البخار لاستخدامه في الأعمال الصناعية أو لتوليد الكهرباء .
كذلك صنعت في كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي السابق محطات نووية صغيرة يمكن تجميعها من أقسام قابلة للنقل ، وهنالك واحدة من هذه المحطات على الأقل تزود بالطاقة محطة رادار بعید المدى في قاعدة في أمريكا الشمالية ، كما أن هنالك ثانية في قاعدة (ماك مردو) الصوتية في المنطقة المتجمدة الجنوبية . وقد صنعت محطات طاقة نووية أكثر نقالية "قابلية للنقل" ، يمكن حملها على شاحنات كبيرة مقطورة . وهذه الوحدات يمكن أن تعد للعمل خلال ساعات ، و بذلك يمكنها أن تزود بالطاقة الكهربائية منطقة منكوبة عند الاقتضاء .
و ثمة استعمال هام آخر للوحدات النووية المحمولة في السفن حيث يحل المفاعل النووي محل محركات السفينة التي يمكن أن تقطر إلى الخلجان النائية حيث تقوم وحداتها النووية بتزويد المنطقة المحيطة بالطاقة الكهربائية .
(أفضل إجابة)

رد لا يحتوي على أي نص بواسطة mohamed egy (شيرين أبو عاقلة💔).

جميل
عسل