قررت أن تسبح و تنجح لكنك لم تضع في الحسبان إتجاه التيار

.

أنت لم تقرأ سير رجال الأعمال الذين لم ينجحوا، ففي الواقع هناك تسع شركات ناشئة من بين كل عشرة فشلت فشلا ذريعا !

و أنا لا أقصد أن تتخلى عن أحلامك، لكن احذر من تجاهل التيارات التي تدفعك في إتجاهات مختلفة

تخيل أنك تقف على ضفة نهر، و تريد أن تصل إلى القرية التي تقع على الضفة المقابلة، و من ورائك مجموعة من المشجعين يحفزونك على القفز، ثم عقدت العزم و انطلقت لكنك لم تضع في الحسبان إتجاه التيار، و مهما بذلت من جهد عضلي لن تتمكن من السباحة ضد التيار. و عندما وصلت إلى الضفة المقابلة اكتشفت أن التيار دفعك بعيدا عن مقصدك !

هذا المثال هو نموذج مصغر من حياتنا، إذ تدفعنا جميعا قوى خارجية لا تخضع لسيطرتنا بعيدا عن المسار الذي إخترناه لأنفسنا




.
#حياة_ناشر
#نجاح_ناشر
طرح جيد.
شكراً لك على هذه المعلومة, إسمح لي أن أضيف عليها عوامل أخرى كي تصل بسلامة:
- لا تنسى أن تنتبه لدرجة حرارة الماء وحالتك الصحيّة.
- وخذ بالك من عمق المياه كي لا تغرق.
- أيضاً حالة السطح في أعماق النهر كي لا تنزلق فيدفعك التيار بعيداً عن نقطة الوصول.
هذه نقاط مهمّة يجب أخذها في الحسبان لكي تنجح في العبور.
تحياتي