قال سبحانه وتعالى :

(( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ))
وقال ابن مسعود رضي الله عنه : (( لم يكن بين إسلامنا وبين نزول هذه الآية إلا أربع سنوات ))
فعاتبنا الله تعالى فبكينا لقلة خشوعنا لمعاتبة الله لنا ….
فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضا نقول:
ألم تسمع قول الله تعالى :
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق
فيسقط الرجل منا يبكي على عتاب الله لنا
فهل شعرت أنت يا أخي أن الله تعالى يعاتبك بهذه الآية ؟
لا تنظر إلى صغر المعصية .. ولكن انظر إلى من عصيت
ملحق #1
سبحان الله فقد قابلتني هاته الآيه اليوم في احدى المدارس التي كنا نركب لهم اجهزه الداتاشو وقد كانت اللوحه التي مكتوب عليها الآيه في الحائط الذي من المفروض ان يكون شاشه عرض واراد مدير المدرسه ان يزيلها فاخبرته بان نغير شاشه العرض لان اشعة الشمس كانت تسطع من احدى النوافذ على الوحه ؟؟؟ سبحان الله +++
الاية دي عندي معاها حكاية حصلت من حوالي شهر، عنا بالجمعية لوحة في الساحة نحط عليها الاعلانات و لما ميكونش فيه اعلانات بنحط عليها ايات واحاديث
نضعها وسط ملف بلاستيك intercalaire ونلصقها ع اللوحة، كان في يوم مطر كل الاعلانات والاحاديث ابتلت وساح حبرها الا آية "ألم يئن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله" أقسم بالله ولا نقطة منها ساحت وكانت مبلولة زي كل الورق الثاني.. ومطبوعة بنفس الحبر ونفس الورق والله.
سبحان الله ! ..
جميل جدا شكرا لك