قال الإمام مالك: من أصبح من الناس في قلبه غيظ على أحد من أصحاب رسول الله ص فقد أصابته الآية"

.

قال أبو عروة الزبيري: كنا عند مالك فذكروا رجلا ينتقص أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأ مالك هذه الآية: محمد رسول الله والذين معه. حتى بلغ: يعجب الزراع ليغيض بهم الكفار. الفتح: 29 فقال مالك:" من أصبح من الناس في قلبه غيظ على أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد أصابته الآية"[7].
----------------------------
الإمام مالك إمام أهل السنة والجماعة رحمه الله
ياليت الروافض يفهمون

ابو بكر الصديق وعمر ابن الخطاب وعثمان ابن عفان وعلي ابن ابي طالب رضي الله عنهم من الذين معه


وياليل خبرني عن امر ال...
بسم الله الرحمن الرحيم
------------------------------

{إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا}