في جميع اهتماماتك وأعمالك تفقّد نيتك وإرادتك

في جميع اهتماماتك وأعمالك تفقّد نيتك وإرادتك،

فبالإرادة الصادقة والنية الخالصة:

تعظُم الأعمال وتكبُر، وتسمو الاهتمامات وتعلو، ويتيسر إنجازها
صدقت
لذلك قيل: نية المؤمن أبلغ من عمله.