في الزواج...

هل على المرأة أن تبادل الرجل نفس المشاعر ؟؟

اي بمعنى..

لو كان الرجل مجنون بالتي يود الزواج بها،
هل عليها هي أيضا ان تبادله نفس الجنون ؟؟
ام انه يكفي
ان تكون مطيعة وتحترمه وتهتم به وبكل أموره،
وتخاف الله فيه، تحفظه وتحفظ عرضه في
حظوره وغيابه، تحفظ سره ،وتسمع كلامه.. الخ الخ

؟
اولا الحب يكون بعد الزواج ثم المفروض تحبه لدينه و خلقه و ليس شرطا ان تبادله او يبادلها نفس المشاعر بالتدقيق لكن ان لم تكن ترغب فيه فالاحسن ان لا تقبل به من البداية لان الطاعة و الاحترام وحدهما لا يكفيان الرجل يحب ان يحس انه مرغوب حقا و ليس بالنفاق .
لا يمكن التحكم بدرجة الحب والجنون والولع بالشخص ؛/
يكفي أن تصون نفسها وتحافظ على سمعتها وعشرتها معه، وتعامله بالأحترام، وتؤمن له احتياجاته، كما يجب عليه ان يؤمن لها احتياجاتها هي ويتفهم وضعها.
بالتضاد تظهر الأشياء .. لا نشعر بدفء الشمس إلا بالأيام الباردة
وبالتالي، الأهم أن يكونا على موجة واحدة بالإرسال والاستقبال
كل ما ذكرتيه بذيل السؤال جيد وكافٍ مع بعض الذكاء الأنثوي!
هو كما قلت
الجواب في بطن السؤال (:
كاتب السؤال ههه مجنون ههه امزح

الاطمئنان من صفات المؤمنين
من الافضل ان تظهر الحب له للاسف حتى لو ما تريد من اجل ان يسعد الزوج ويقدم الافضل
اعرف انها مسألة صعبة على الفتاة تقبل شخص لا تحبه