ما فوائد التبرع بالدم ؟

13 60 11 5

الأديان والمعتقدات

من أهم المواضيع
١- إكتشاف وجود أمراض خطيرَة لاسمح الله.
٢- الوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلــب.

٣- تجديد كُريات الدم الحمراء في الجـــسم.
٤- تقليل مخزون الحديد الضار في الجســـم.

٥- تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغـِـية.
٦- يجعل الجسم بصحة جيدة وأكثر فاعليَّـة.

٧- يُعطي شعور بالإرتياح.
٨- تحسين تدفُق الــــدم.
ملحق #1
وائل زينولا مره.
ملحق #2
وائل زينلكن اتوقع ماقدر اتبرع
ملحق #3
وائل زينانه اتوقع لااستيطع لكن تشخيص طبي لااعرف هههههههههههه
ملحق #4
Feelingsنعم فوبيا دم
(أفضل إجابة)
كم مره تبرعتي بالدم
جمييل 🌹
زين والله زين
صح والله
وبرضو بنكسب اجر
اخاف من رؤية الدم يخرج من جسمي :(
سوُدِآءنريد أن تستفيدي من هذه الفوائد
سوُدِآءضعيفة افتكرتك حديدية
شكرًا لكي على هذه المعلومات المفيدة
جميل
أضرار التبرع بالدم
على الرغم من أن التبرع بالدم ينقذ أرواح، إلا أنه قد يترافق مع بعض الاثار الجانبية، وتشمل أضرار التبرع بالدم كل مما يأتي:
1. ظهور الكدمات
يقوم الشخص إما بالجلوس أو الاستلقاء من أجل التبرع بالدم، في حين يعمل الطبيب على تعقيم منطقة اليد العليا والضغط عليها باستخدام شريط من أجل ملء العروق في الدم.

بعد ذلك يقوم الطبيب بإدخال إبرة معقمة لها أنبوب وكيس لجمع الدم، وتستمر هذه العملية لمدة عشر دقائق أو حتى ملء الكيس.

لكن في بعض الأحيان، عندما يقوم الطبيب بوخز الإبرة بالوريد فهناك احتمالية عالية لظهور كدمات مكانها، لذا تعد هذه المشكلة من أكثر المشاكل الشائعة المرتبطة بالتبرع بالدم.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الكدمات يتراوح لونها من الأصفر والأزرق وحتى الأرجواني.

وفي حال ظهور هذه الكدمات، ينصح بالاستعانة بالكمادات الباردة لعدة دقائق كل ساعتين أو ثلاثة، وخاصة خلال أول 24 ساعة من التبرع بالدم.

2. استمرار النزيف
يعد استمرار النزيف من أضرار التبرع بالدم، حيث أنه بعد الانتهاء من التبرع بالدم، يقوم الطبيب بإزالة الإبرة من جسمك ووضع الضمادات مكانها بشكل ضاغط من أجل إيقاف تدفق الدم إلى هذا الوعاء الدموي.

عادة ما يطلب من الشخص الذي تبرع بالدم إبقاء الضمادة لفترة 4 - 5 ساعات للتأكد من وقف النزيف.

ولكن في بعض الأحيان من الممكن أن يستمر النزيف لبضعة ساعات، في هذه الحالة يجب عليك الضغط على مكان الإبرة مع إبقاء ذراعك مرفوعة فوق مستوى قلبك لمدة 3 - 5 دقائق تقريبًا.

ومن المهم أن تقوم باستشارة الطبيب في حال عدم توقف النزيف.

3. الشعور الألم
في معظم الحالات يترافق التبرع بالدم أو استخدام الإبر بالشعور بالألم.

هذا الألم عادة ما يكون عند إدخال الإبرة إلى الجسم فقط، أي يجب ألا تشعر بألم خلال عملية سحب الدم.

ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن أن تعاني من الألم في مكان الإبرة، وفي هذه الحالة من الممكن تناول مسكن للألم، مثل: البراسيتامول.

4. الشعور بدوار وغثيان
قد يعاني الكثيرين من مشكلة الدوار والدوخة والغثيان بعد التبرع بالدم، ولهذا السبب تحديدًا يطلب منك الطبيب الجلوس لمدة 15 دقيقة.

خلال هذه الفترة يقوم الشخص بالاسترخاء وشرب السوائل وتناول وجبة خفيفة.

في حال استمرت هذه الأعراض يجب عليك الاستلقاء مع رفع قدميك إلى الأعلى حتى تشعر بتحسن مع ضرورة استشارة الطبيب في حال استمرارها بعد ذلك.

5. أضرار التبرع بالدم بالأخرى
إلى جانب الأضرار التي ذكرناها سابقًا من الممكن أن تظهر الأعراض الاتية بعد التبرع بالدم أيضًا:

الضعف الجسدي.
الشعور بعدم الراحة.
الإغماء.
وتختفي هذه الأعراض بعد 24 ساعة من التبرع بالدم عادةً.

وفي بعض الحالات قد تعاني من تأثيرات أكثر خطورة، وخاصة لدى أولئك المتبرعين ذوي العمر الصغير أو الوزن المنخفض أو من يتبرعون لأول مرة، وتشمل هذه الأضرار ما يأتي:

انخفاض ضغط الدم.
تقلصات في العضلات.
صعوبة في التنفس.
التقيؤ.
التشنجات.
على الرغم من وجود بعض الاثار الجانبية المرتبطة بالتبرع بالدم، إلا أن فوائدها تفوق هذه الأضرار أو الاثار.
طبعا بيعطي طاقة واذا كان الخضاب عالي يعمل على خفضه
تجديد الدورة الدموية وإنعاش دور نخاع العظم
واو