فإن تحرقوا القرطاس ..!

قال ابن حزم رحمه الله:
فَإِنْ تُحْرِقُوا القِرْطَاسَ لاَ تُحْرِقُوا الَّذِي … تَضَمَّنَهُ القِرْطَاسُ بَلْ هُوَ فِي صَدْرِي
يَسِيْرُ مَعِي حَيْثُ اسْتَقَلَّتْ رَكَائِبِي … وَيَنْزِلُ إِنْ أَنْزِلْ وَيُدْفَنُ فِي قَبْرِي
دَعُوْنِيَ مِنْ إِحْرَاقِ رَقٍ وَكَاغَدٍ … وَقُولُوا بِعِلْمٍ كَي يَرَى النَّاسُ مَنْ يَدْرِي
وَإِلاَّ فَعُوْدُوا فِي المَكَاتِبِ بَدْأَةً … فَكَمْ دُوْنَ مَا تَبْغُونَ للهِ مِنْ سِتْرِ
كَذَاكَ النَّصَارَى يُحْرِقُوْنَ إِذَا عَلَتْ … أَكفُّهم القُرْآنَ فِي مُدُنِ الثَّغْرِ

من كتاب سير أعلام النبلاء: ج18 ص205
ومن يحرق القرآن .، حرق ذاته وهو في عمى ..
منور جدا
انرت الموقع بارك الله فيك