عيشة قنديشة مقاوِمة للاستعمار أم جنيّة؟

6 270 8 5

التاريخ المغرب

من أهم المواضيع
مقاوِمة للاستعمار أم جنيّة؟ إليكم سيرة عايشة قَنْديشَة

تعددت الروايات الواقعية لسيرة "عايشة قنديشة" الشهيرة في التراث الشعبي المغربي، فهناك من أشار إلى أنها عاشت في القـرن الخامس عشـر، وأنها مجاهدة قدّمت العون إلى الجيش المغربي في محاربة البرتغاليين، حيث شكلت قوّة ممانعة صدّت هجوماتهم، ولأنها كانت عصية  على المستعمر ساد الاعتقاد حينها بأنّها كائن جنيّ وليست بشراً.

وهي - في رواية أخرى - امرأة مغربية قَتل الاستعمار البرتغالي زوجها في الفترة الممتدة بين القرنين الخامس عشر والثامن عشر، فقررت الانتقام وصارت مقاومة شرسة له، و هي أيضاً "كونتيسة" أي أميرة أندلسية كانت ممن طُردوا من الأندلس، وحين جاءت إلى المغرب شرعت في مقاومة المستعمر.

وهي أيضاً إمرأة تنحدر من الأندلس، من عائلة موريسكية نبيلة طُردت من هناك، أسماها البرتغاليون"عائشة الكونتيسة" أي الأميرة عائشة (contessa). وقد تعاونت مع الجيش المغربي آنذاك لمحاربة البرتغاليين الذين قتلوا وشردوا أهلها؛ فأظهرت براعة وشجاعة في القتال حتى ظن البعض وعلى رأسهم البرتغاليون أنها ليست بشراً وإنما جنية. وقد حققت عايشة قنديشة لنفسها هيبة ومجداً لدى المقاومين والمجاهدين، وعامة المغاربة عندما حاربت الاحتلال بكل شجاعة وذكاء. ويُروى أنها كانت - أحياناً - تتخذ في مقاومتها مذهباً غريباً حيث كانت تقوم بإغراء جنود الحاميات الصليبية وتجرهم إلى الوديان والمستنقعات حيث تذبحهم، الشيء أرعب المحتلين الأوروبين.

وأشار القاضي العباس بن إبراهيم السملالي (1959/1877) في الجزء التاسع من كتابه "الأعلام" (ص416 و417)  إلى أن "عيشة قنديشة" كانت وليّة صالحة ومتصوفة عاشت في فترة سيدي محمد بن عبد الرحمان المتوفَّى سنة 1873 م والذي كان يزورها للتبرك بدعواتها، وعايشت مجموعة من الأولياء كسيدي الزوين المشهور( ........) وكانت تغزل الشتب وتعمله حبالاً تخاط به البرادع وتقتات من ذلك، وكانت تقول زجلاً تشير فيه إلى الغلاء وانحباس المطر وذهاب الأخيار وظهور الأشرار . توفيت ودفنت بمقبرة باب غمات في مراكش.
ملحق #1
Skylerشخصية حقيقية واغلبنا نعرف ذلك
لكن بعض الحمقى يقومون بتشويه صورتها بوصفها بالجنية ومشعودة
كلام جميل
الله يرحمها
اظن انها شخصيه حقيقه ، مش جنيه او شيء
ملاحظة: رتبة الكونت اقل من رتبة الامير بدرجتين (القبل الاخيرة)

هي في منطقتنا
جميل